ممارسة الرياضة في منتصف العمر تحفظ حجم الدماغ

الخميس 2016/02/18
الرياضة تقوي مناعة الجسم

بوسطن - كشفت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة في منتصف العمر يمكنهم الحفاظ على حجم أدمغتهم مع تقدمهم في السن.

وأفادت وكالة يو.بي.إيه للأنباء أن الباحثين في جامعة بوسطن، توصلوا إلى أن الناس الذين كانوا أقل نشاطا في الأربعينات من أعمارهم شهدت أحجام أدمغتهم تضاؤلا، مع العلم أن الدراسة لم يتسن لها إثبات أن اللياقة البدنية السيئة تؤدي إلى نقص في حجم المخ.

وقال الباحثون إن هناك علاقة بين صحة القلب وضغط الدم، نظرا لأهمية الأوكسجين في الدماغ وكمية الدم التي تقوم بنقله. ويمكن للنشاط البدني أن يحافظ على الصحة السليمة لكليهما، مما يساعد الدماغ.

وقد أظهرت أبحاث سابقة أن ممارسة الرياضة يمكن أن تمنع شيخوخة الدماغ، وهو ما دفع الباحثين إلى التحقق من آثار التمرينات الرياضية على حجم الدماغ على مدى عدة عقود من الزمن.

وقالت الدكتورة نيكول سبارتانو، الباحثة في كلية الطب بجامعة بوسطن، في بيان صحافي “بما أن الدراسة لم تتم إلى حد الآن على نطاق واسع، فإن هذه النتائج تشير إلى أن اللياقة البدنية في منتصف العمر قد تكون ذات أهمية، خاصة بالنسبة إلى العديد من الناس في جميع أنحاء العالم، الذين لديهم بالفعل علامات على إصابتهم بأمراض القلب”.

وبخصوص الدراسة، التي تم نشرها في مجلة علم الأعصاب، عمد الباحثون إلى إجراء اختبارات على مجموعة تتكون من 1583 مشاركا في دراسة فرامنغهام للقلب، وهي دراسة قلبية وعائية طويلة المدى ومستمرة يتم إجراؤها على سكان مدينة فرامنغهام، ماساتشوستس. المشاركون هم من الأشخاص الذين يبلغ معدل أعمارهم أربعين عاما، ومن الذين يعانون من الخرف أو مرض القلب. وفي بداية الدراسة، خضع كل مشارك لاختبار الروتين المضجر والتصوير بالرنين المغناطيسي لأدمغتهم، كما خضعوا لاختبارات الروتين المضجر والتصوير بالرنين المغناطيسي في وقت لاحق بعد 18 عاما.

وبناء على قياسات الأكسجين المستخدمة أثناء اختبارات الروتين المضجر، وكذلك اختبارات ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، تبين أن الناس الذين كانوا أكثر نشاطا في الأربعينات من أعمارهم، كانت أحجام أدمغتهم أكبر في سن متقدمة. عندما قام الباحثون باستبعاد المشاركين الذين تطور مرض القلب عندهم أو بدأوا في اتخاذ حاصرات بيتا لضغط الدم، بقي 1094 مشاركا، وكان الناس الأكثر نشاطا بينهم هم من كانت أحجام أدمغتهم الأكبر.

17