منافسة شرسة بين نجوم السينما المصرية على إيرادات موسم العيد

سيكون الجمهور المصري على موعد مع “حرب تكسير عظام” خلال الموسم السينمائي المرتقب في عيد الفطر، وستكون البطولات الجماعية كلمة السر التي يتميز بها الموسم حرصا من صناع هذه الأعمال على جذب أكبر عدد من الجمهور وسط ما يقرب من عشرة أفلام مقرر لها أن تنافس في الموسم المرتقب.
الجمعة 2017/06/16
"جواب اعتقال" آخر أفلام رمضان مع السبكي

ستشهد قاعات السينما المصرية خلال موسم عيد الفطر المرتقب صراعا غير مسبوق بين كبار النجوم على حصد إيرادات شباك التذاكر، من بينهم محمد رمضان وأحمد السقا ومحمد هنيدي وتامر حسني وطلعت زكريا.

وبعد التجربة الوحيدة في تاريخ السينما المصرية للفنان عادل إمام بطرحه عملين في توقيت واحد، بفيلمي “شمس الزناتي” و”اللعب مع الكبار” عام 1991، فإن محمد رمضان وللمرة الأولى يشارك في موسم واحد بفيلمين أيضا، هما “جواب اعتقال” و”الكنز”.

وتدور أحداث “جواب اعتقال” في إطار الأكشن حول حياة الشاب الإرهابي خالد الدجوي، ويشارك في بطولته إياد نصار ودينا الشربيني وصبري فواز وسيد رجب ومحمد عادل، ومن إنتاج أحمد السبكي وتأليف وإخراج محمد سامي.

محمد رمضان يغامر بعرض فيلمين في وقت واحد، وأحمد السقا يعود إلى الأكشن وأحمد عز يهرب بـ"الخلية" لموعد آخر

وطرح رمضان الفيديو الدعائي لـ”جواب اعتقال” عبر صفحته على فيسبوك، وتوقع أن يحقق الفيلم نجاحا غير مسبوق، علما أن آخر أفلام النجم المصري “آخر ديك في مصر” لم يتصدّر شباك التذاكر وجاءت إيراداته أقل مما حصدته أعمال أخرى له في السنوات الماضية.

و”جواب اعتقال” هو آخر أعمال رمضان مع أحمد السبكي بعد انتهاء تعاقدهما الذي ينصّ على تقديم ثلاثة أفلام على مدار ثلاثة أعوام، وفضّل منتج الفيلم إطلاقه في عيد الفطر بدلا من عيد الأضحى لرغبته في بقائه لأطول فترة ممكنة في الصالات، خصوصا وأن تكلفته الإنتاجية تخطت حاجز الـ15 مليون جنيه (نحو 800 ألف دولار) بسبب مشاهد الحركة المتعددة التي تضمّنها.

وكان مقررا طرح الفيلم العام الماضي، لكن تم تأجيله بسبب مشكلته مع جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، إذ تم الاعتراض على ظهور “خالد الدجوي” وهو ينفذ عملية إرهابية، ويقوم بقتل مجموعة كبيرة من رجال الأمن المركزي، واعتُرِضَ أيضا على مشهد يظهر فيه وهو يضحك على رجال الأمن بعد اعتدائه على إحدى السفارات، وقد تم حذفهما.

أما الفيلم الثاني الذي ينافس به رمضان فهو “الكنز”، ويشاركه في البطولة محمد سعد وهند صبري وروبي، ومن تأليف عبدالرحيم كمال وإخراج شريف عرفة وإنتاج وليد صبري.

ويتناول “الكنز” فساد وسطوة رجال الدين عبر العصور والمعاملة السيئة التي يتلقاها الشعب، وكيف يتم إقحام الدين في السياسة للحصول على المناصب، والعصور التي تدور فيها أحداث الفيلم هي الفرعوني والعباسي والعثماني قفزا إلى فترة السبعينات من القرن الماضي.

ورأى نقاد أن محمد رمضان سوف يواجه أزمة خلال الفترة المقبلة، لطرحه فيلمين بدور العرض من بطولته في موسم واحد، وهو ما أثار دهشة جمهور الفنان الشاب باعتبارها حالة فنية غريبة يمكنها أن تعصف بالفيلمين في شباك التذاكر.

واعترف أحمد السبكي منتج فيلم “جواب اعتقال” بأنه على الرغم من اختلاف الموضوع الخاص بالعملين، إلا أن جمهور رمضان سيصبح مشتتا بينهما، وهو ما يُمكن أن يضرَّ بالفيلم وبالفنان نفسه في ظل منافسة شرسة من قبل بعض الأعمال الأخرى وعلى رأسها فيلم أحمد السقا.

وأكد الناقد الفني خالد عيسى أن الأرقام ليست في صالح رمضان الذي لم يحقق الإيرادات المتوقعة في فيلمه الأخير “آخر ديك في مصر”، لافتا إلى أن وجود فيلمين في توقيت واحد لنفس الفنان يعد مسؤولية شركة الإنتاج والجهة الموزعة.

وفي المقابل، يعود الفنان أحمد السقا في موسم العيد إلى أفلام الحركة (الأكشن) التي عرف بها، من خلال فيلم “هروب اضطراري”، وتشاركه البطولة غادة عادل وأمير كرارة وفتحي عبدالوهاب، وهو من إنتاج محمد السبكي وإخراج أحمد خالد موسى.

محمد هنيدي أثار حالة من الترقب لجمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن كشف عن الشكل الجديد الذي سيظهر به في فيلمه الجديد

واشترطت هيئة الرقابة على المصنفات الفنية المصرية لعرض الفيلم خلال موسم عيد الفطر تصنيفه لمن تجاوزوا 12 عاما، بسبب مشاهد العنف والإثارة الموجودة فيه، والتي اعتبرت الهيئة أنها لا تتناسب مع من هم أقل عمرا.

أما المطرب والممثل المصري تامر حسني فقد استقر على عنوان “تصبح على خير” لفيلمه الجديد بعد أن كان مقررا له “الخديوي”، وتشارك في بطولته اللبنانية نور ومي عمر ومحمود البزاوي، وهو عن سيناريو وحوار وإخراج محمد سامي، وتدور أحداثه في إطار كوميدي.

وأطلق المنتج وليد منصور الحملة الدعائية للفيلم من خلال دويتو جمع لأول مرة بين حسني والفنانة اللبنانية إليسا، وشكّلت الأغنية مفاجأة للجمهور، إذ تُستخدم مع مشاهد من الفيلم ضمن الحملة الترويجية له عبر القنوات الموسيقية والسينمائية.

وبعد غياب عامين عن السينما بفيلمه الأخير “يوم مالوش لازمة” عام 2015، ينافس الفنان الكوميدي محمد هنيدي بفيلمه الجديد “عنتر ابن ابن ابن شداد” في موسم عيد الفطر، وأثار هنيدي حالة من الترقب لجمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن كشف عن الشكل الجديد الذي سيظهر به في فيلمه الجديد، حيث نشر أول صورة له من الفيلم على حسابه الخاص في موقع تويتر، وظهر فيها بشارب ولحية وشعر طويل، ما اعتبره الجمهور إطلالة مختلفة تبشر بكوميديا كبيرة داخل الفيلم.

ويستعد طلعت زكريا للمنافسة بفيلم “حليمو أسطورة الشواطئ”، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول حليمو الذي يعمل على شواطئ الإسكندرية، لكنه يتعرض لبعض الظروف التي تغير حياته بالكامل.

وأكد النجم خالد الصاوي أنه ينافس في موسم عيد الفطر بفيلم “الأصليين” الذي يجمع عددا كبيرا من النجوم، منهم منة شلبي وكندة علوش ومحمد ممدوح وماجد الكدواني، وكان مقررا عرضه خلال موسم شم النسيم الماضي.

وأجبرت المنافسة المتوقع حدوثها في موسم عيد الفطر العديد من النجوم على تأجيل طرح أفلامهم إلى موسم عيد الأضحى، وبعد أن طرحت أسرة فيلم “الخلية” الذي يقوم ببطولته أحمد عز الإعلان الترويجي للعمل عبر مواقع التواصل الاجتماعي للعرض خلال موسم عيد الفطر، قرر عز بالاتفاق مع المخرج طارق العريان تأجيل عرضه بسبب قوة المنافسة المتوقعة في عيد الفطر.

16