منافسة محتدمة بين الأقطاب التقليدية في الدوري الإنكليزي

السبت 2014/08/16
"المدفعجية" يطمح للمنافسة عن لقب الدوري بشراسة هذا العام

نيقوسيا - تنطلق مرحلة جديدة للموسم الجديد من الدوري الإنكليزي لكرة القدم بصراع يبدو أنه ينذر بمنافسة أكثر جدية بين أقطاب الكرة التقليدية من أجل الحصول على لقب الدوري لهذا العام ولعل ما قد يساهم أكثر في إثرائها ودعمها وجود فنيين أكفاء على رأس هذه الأندية.

يعود الدوري الإنكليزي الممتاز إلى نشاطه مجددا اعتبارا من، اليوم السبت، حيث ستتجدد المنافسة بين الأقطاب التقليدية وعلى رأسها مانشستر سيتي حامل اللقب وتشيلسي الذي يبدو أكثر استعدادا من غيره لمحاولة انتزاع اللقب من الـ”سيتيزينس”.

وكان مانشستر سيتي قد انتزع اللقب في المرحلة الختامية من الموسم الماضي على حساب ليفربول الذي فرط في تتويجه الأول منذ 1990، وهو سيحاول أن يعوض هذا الموسم، لكن المهمة تبدو صعبة بعد أن خسر هدافه الأوروغوياني لويس سواريز لمصلحة برشلونة الأسباني. وسيختبر رجال بيليغريني الذين يفتتحون مشوارهم، غدا الأحد، على ملعب نيوكاسل مدى جهوزيتهم للدفاع عن اللقب بشكل مبكر جدا لأنهم ستواجهون في المرحلة الثانية مع ليفربول ثم مع أرسنال وتشيلسي في المرحلتين الثالثة والرابعة.

كما أجرى تشيلسي تعاقدا آخر من العيار الثقيل بضمه الأسباني الآخر سيسك فابريغاس من برشلونة مقابل 36 مليون يورو. وقال مورينيو في هذا الصدد: “هناك منافسة في الفريق في كافة المراكز على أرضية الملعب. هذا الفريق يريد أن يكون قويا وأن يحظى بفرصة حقيقية للمنافسة على الكؤوس وبالتالي نحتاج إلى المنافسة (بين اللاعبين) في كل مكان”.

وواصل، “أعلم أن (الأسترالي) مارك شفارتسر حارس جيد جدا، مستواه ثابت ويضحي من أجل المجموعة، وهو مستعد تماما ليكون حارسنا الثاني كما كانت حاله الموسم الماضي حين كنا بحاجة إليه في الملعب”.

أما بالنسبة إلى أرسنال الذي فك الموسم الماضي صيامه عن الألقاب منذ 2005 بإحرازه كأس إنكلترا، فهو يبدو جاهزا أيضا لمقارعة سيتي وتشيلسي على اللقب وقد أظهر ذلك الأحد الماضي عندما أحرز الدرع الخيرية فاتحة الموسم الجديد بفوزه على مانشستر سيتي 3-0 بفضل الأسباني سانتياغو كازورلا والويلزي ارون رامسي والفرنسي أوليفييه جيرو الذي اعتبر أن هذا الفوز يؤكد جهوزية “المدفعجية” لمحاولة الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 2004. وقال جيرو، “إحراز لقب الدوري هدفنا، في الموسم الماضي قمنا بعمل جيد حتى مارس ثم تعثر مشوارنا عقب ذلك”.

وتابع، “قدرات فريقنا جيدة، ولذلك أعتقد بأننا سنكون أقوى هذا الموسم. نريد أن نعود أقوى من الموسم الماضي. عندما ينضم إلينا لاعبو المنتخب الألماني المتوج بطلا للعالم سنكون أقوى، وآمل أن نبقى كذلك هذه المرة حتى مايو”.

وسيبدأ “المدفعجية” مشوارهم بلقاء جارهم كريستال بالاس، اليوم السبت، في “ستاد الإمارات” قبل أن يختبروا مدى جهوزيتهم بمواجهة منافس صعب متمثل بايفرتون ويفضل بين هاتين المواجهتين مباراتهم مع بشكتاش التركي، الثلاثاء المقبل، في ذهاب الدور الفاصل المؤهل إلى دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أوليفييه جيرو: قدرات فريقنا جيدة، ولذلك أعتقد إننا سنكون أقوى هذا الموسم

أما بالنسبة إلى القطب الآخر ليفربول الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ 1990 قبل أن ينتزعه منه سيتي في المرحلة الختامية والذي يبدأ حملته، الأحد، بمواجهة ساوثمبتون أحد الفرق المتجددة هذا الموسم (عزز صفوفه بسبعة لاعبين جدد)، فتطرح حوله علامة استفهام خصوصا بعد أن فقد أبرز ركائزه سواريز لمصلحة برشلونة.

أما بالنسبة إلى القطب الآخر مانشستر يونايتد، فسيكون موسم 2014-2015 مرحلة انتقالية هامة في مشوار الذي اختبر حملة مخيبة جدا في أول موسم له دون مدربه الأسطورة الاسكتلندي أليكس فيرغوسون ومع خليفته ومواطنه دافيد مويز الذي فشل حتى في قيادة الفريق إلى أحد المراكز المؤهلة إلى المسابقتين القاريتين.

وقد حذر مدرب ليفربول رودجرز نظيره فان غال من صعوبة الدوري الإنكليزي الممتاز بعد فوز يونايتد على “الحمر” في نهائي كأس الأبطال الدولية، متوقعا أن يصدم الهولندي عندما يبدأ مغامرته الأولى في الدوري الممتاز لأن “بريميير ليغ” يختلف تماما عن الدوريات الأخرى التي تعملق فيها المدرب الفائز بالدوري الهولندي والأسباني والألماني.

وقد عزز فان غال الذي يقص وفريقه شريط افتتاح الموسم الجديد، غدا السبت، على “أولد ترافورد” بمواجهة سوانسي سيتي، صفوف “الشياطين الحمر” بثلاثة لاعبين حتى الآن هم لوك شو (من ساوثمبتون) الذي سيغيب عن الفريق لمدة شهر بسبب الإصابة، ولاعب الوسط الأسباني اندير هيريرا من أتلتيك بلباو والحارس الصربي فانيا ميلينكوفيتش.

والمنافسة هي العنوان في جميع التعاقدات التي يسعى إلى إبرامها يوناتيد وهو في وضع لا يحسد عليه لأن معظم اللاعبين الكبار يريدون المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي يغيب عنها “الشياطين الحمر” هذا الموسم بعد إخفاقهم الكبير في اختبارهم الأول منذ اعتزال فيرغوسون.

وأصبح بإمكان أرسنال أن يمول صفقة التعاقد مع نجم الدفاع الألماني في مونديال البرازيل بعد بيعه فيرمايلن لبرشلونة، وفي حال وجد يونايتد نفسه خارج السابق لخدمات هوميلس، فمن المحتمل أن يحول اهتمامه إلى مدافع أياكس الهولندي دالي بليند الذي سيكلفه حوالي 17 مليون جنيه إسترليني.

وتجدر الإشارة إلى أن توتنهام الذي عزز صفوفه بالمدافعين الأميركي دياندري يلدن والويلزي بن ديفيس وايريك داير، يبدأ مشواره السبت بمواجهة مضيفه وجاره وست هام، فيما يلعب إيفرتون الذي ضم لاعب الوسط غاريث باري من سيتي وتعاقد نهائيا مع لوكاكو من تشيلسي ولاعبي الوسط الغاني كريستيان إتسو من تشيلسي (إعارة) والبوسني محمد بيزيتش، فيحل ضيفا السبت أيضا على العائد ليستر سيتي.

وفي المباريات الأخرى يلعب السبت وست بروميتش البيون مع سندرلاند، وستوك سيتي مع استون فيلا، وكوينز بارك رينجرز مع هال سيتي.

23