مناورات أوكرانية قرب القرم تستفز موسكو

الجمعة 2016/12/02
التدريبات تتم على بعد 30 كيلومترا على الأقل من المجال الجوي للقرم

كييف – بدأت أوكرانيا، الخميس، تجارب صاروخية تستمر ليومين قرب شبه جزيرة القرم في خطوة أثارت غضب روسيا التي رفعت حالة التأهب لدفاعاتها الجوية ونشرت سفنا حربية في البحر الأسود.

ويمثل الخلاف تصعيدا جديدا للتوتر بين الدولتين اللتين كانتا حليفتين قبل أن تنهار علاقاتهما عام 2014 بعد استيلاء روسيا على القرم ودعمها لانفصاليين موالين لها يقاتلون في شرق أوكرانيا.

وقال فولوديمير كريزانوفسكي، وهو مسؤول عسكري أوكراني، إن التدريبات الحالية في منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا المتاخمة للقرم بدأت وإن الأمور تسير بسلاسة.

من جهته قال أوليكسندر تورشينوف، سكرتير مجلس الأمن والدفاع الوطني في أوكرانيا، الأربعاء، “سنواصل تعزيز القدرات الدفاعية لبلدنا ونواصل التجارب الصاروخية والتدريب”.

وقال كريزانوفسكي لمحطة (112) التلفزيونية “التجارب يتم إجراؤها بما يتوافق مع القانون الدولي”.

وأضاف أن التدريبات التي تجرى، الخميس والجمعة، تتم على بعد 30 كيلومترا على الأقل من المجال الجوي للقرم. وقال “لذا سيكون من الخطأ توجيه اللوم إلى أوكرانيا”.

وردت موسكو برفع درجة تأهب قوات الدفاع الجوي التابعة لها على الأرض والمحمولة بحرا، في حين اتهم مصدر عسكري روسي أوكرانيا بمحاولة خلق “موقف متوتر”.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر عسكري بالقرم قوله إن سفنا حربية تابعة لأسطول روسيا في البحر الأسود أخذت مواقع لها قبالة الساحل الغربي للقرم، الخميس، للمساعدة في تعزيز الدفاعات الجوية بشبه الجزيرة، وتقول أوكرانيا إن هدف تجاربها هو تعزيز قدراتها الدفاعية.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، للصحافيين، الأربعاء، إنه لا علم لديه بما إذا كان الرئيس فلاديمير بوتين أمر وزارة الدفاع بالاستعداد لرد عسكري محتمل على التجارب الأوكرانية.

5