مناورات الحوثيين تتواصل لإفشال مبادرة السلام اليمنية

السبت 2017/01/28
اتهامات متبادلة بين ولد الشيخ والحوثيين

صنعاء - أفاد محمد عبدالسلام، الناطق الرسمي باسم جماعة أنصار الله الحوثية، السبت، بأن المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، يمنح قوات التحالف العربي فرصة لاستمرار الحرب.

وقال محمد عبدالسلام ، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، "تويتر"، " أنهى ولد الشيخ إحاطته لمجلس الأمن وحتى يظهر مجددا ينتظر موعد الإحاطة القادمة وما بينهما يمنح العدوان (في إشارة إلى قوات التحالف العربي) فرصة استمرار الحرب والحصار، فما دور الامم المتحدة؟".

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، قد حمل جماعة الحوثي وحليفها حزب الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح المسؤولية الأكبر في إفشال التوصل إلى حل سياسي، خلال إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي، الخميس الماضي.

وقال ولد الشيخ، " قبول تحالف الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام بخطة السلام بتشجيع من سلطنة عٌمان والولايات المتحدة مؤشر إيجابي، إلا أن امتناعهم عن تقديم أية طروحات عملية، وعن وضع خطة مفصلة للترتيبات الأمنية تتطرق الى تفاصيل الانسحاب العسكري وتسليم الأسلحة الثقيلة، لم يساعد على التقدم".

وأشار إلى أن قرار جماعة أنصار الله الحوثية والمؤتمر الشعبي العام بإنشاء حكومة موازية تابعة للمجلس السياسي الأعلى "يضع عراقيل إضافية لمسار السلام ويؤثر سلبا على عامل الثقة بين الأطراف، ولقد كررنا أكثر من مرة خطورة القرارات الأحادية في هذه الأوقات العصيبة وتأثيرها على اعادة تفعيل مؤسسات الدولة".

وتشهد اليمن حربا عنيفة منذ قرابة عامين بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي مسنودة بقوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى الذين استولوا على مؤسسات الدولة بانقلابهم على الشرعية.

1