مناورات عسكرية مشتركة بين الناتو والقوات الجزائرية

فرقاطة للناتو ترسو بميناء الجزائر لتنفيذ "تمرين مع وحدة بحرية محلية في إطار التعاون العسكري".
الأحد 2020/09/13
الفرقاطة الإسبانية من المجموعة البحرية الدائمة الثانية لحلف الناتو

الجزائر - رست في ميناء الجزائر، السبت، فرقاطة من المجموعة البحرية الثانية التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، تمهيدا لتدريبات عسكرية ستجري بين الطرفين.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، أن “الفرقاطة الإسبانية رست في ميناء الجزائر”.

وأوضح البيان أن الفرقاطة من المجموعة البحرية الدائمة الثانية لحلف الناتو، وأنها ستتوقف في الميناء لمدة ثلاثة أيام لـ”تنفيذ تمرين مع وحدة بحرية محلية في إطار التعاون العسكري”.

وأكد أن ذلك “يندرج في سياق نشاطات التعاون العسكري بين وزارة الدفاع الوطني ودول منظمة الحلف الأطلسي في مجال الدفاع، بهدف تعزيز تبادل الخبرات وتطوير قدرات قواتنا المسلحة”.

وأضاف بيان وزارة الدفاع الجزائرية أنه “ستقوم وحدة عائمة من قواتنا البحرية (الجزائرية)، بالتنسيق مع سفينة من المجموعة البحرية الدائمة الثانية للناتو، بتنفيذ تمرين في البحر من نوع باساكس”.

وتمرين “باساكس” مناورة بين الجانبين حول المراقبة البحرية، وسبق أن نفذ الطرفان تمارين مماثلة بينهما في حوض البحر المتوسط.

2