منتجات تيلور سويفت تثير أزمة في الصين

الأحد 2015/08/09
نقاشات لإزالة بعض المنتجات التي تحمل شعار (تي.أس. 1989)

بكين - قال مشارك في عملية إنتاج الملابس التي تحمل اسم نجمة البوب الأميركية تيلور سويفت، إن المعنيين بالعلامة التجارية يناقشون إزالة بعض المنتجات من خط الإنتاج الذي يحمل شعار (1989) الموجه للصين بعد ما أثاره من جدل.

وتحمل بعض المنتجات من خط الملابس الأميركية شعار (تي.أس. 1989) وهو ما يقصد به الأحرف الأولى من اسم المغنية تيلور سويفت وتاريخ ميلادها في 1989. ويحمل أحدث ألبوم غنائي لها اسم (1989) أيضا.

ومع ذلك قد يفسر (تي. أس) على أنه يرمز لساحة (تيانانمين سكوير) مركز الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التي قوبلت بقمع عنيف في 4 يونيو 1989 وقتل خلالها المئات.

وحظر الحزب الشيوعي في الصين أي إشارة للواقعة في وسائل الإعلام الرسمية والإنترنت والكتب، مما غيّب عن معظم الشبان الصينيين حقيقة ما حدث قبل 26 عاما.

وقال المصدر إن تحركات إسقاط شعار 1989، جاءت بعد أن تحدث الإعلام الغربي عمّا أشار إليه موقع “جيه. دي دوت كوم” من احتمال أن يغضب الشعار السلطات الصينية. وأضاف أن المعنيين بالأمر طلبوا إخفاء الموضوع بسبب حساسيته.

ولم يستطع المصدر تأكيد هوية من اقترح إزالة الشعار من على المنتجات أو ما إذا كانت المغنية تدخلت شخصيا في هذه العملية.

ولم تظهر أيّ مؤشرات على وجود تدخل للمسؤولين الصينيين، ورفضت وزارة الثقافة الصينية التعليق، كما لم ترد وزارة التجارة والإدارة الحكومية للصناعة والتجارة على طلبات للتعليق.

24