منتجع "ألتو تيسينو" السويسري كرم الضيافة في الأماكن البكر

الأحد 2015/04/26
مناظر طبيعية بديعة تسر الزائرين وتشعرهم بالراحة

جيورنيكو (سويسرا) - يبدو القطار مثل الحافلة العامة الشهيرة بلندن ذات الطابقين ولكن تم ثني جانبيه بصورة غريبة ليصبح على شكل يعرف في الرياضيات باسم “شبه المنحرف”.

إنه في الحقيقية قطار ريتومبان أحمر اللون وهو أشد السكك الحديدية المعلقة انحدارا في العالم، حيث يصعد جبال الألب حاملا الزوار. ويصعد القطار لمسافة 800 متر بدرجة انحدار تثير الدوار، ويكون معدل الصعود سريعا وبالتالي تتسع معالم المناظر الطبيعية، وسرعان ما تبدو السيارات المندفعة على الطريق السريع مثل عربات اللعب الصغيرة، حيث تنطلق هذه السيارات بسرعة دون أن يسمع لها صوت متجهة إلى الشمال أو صوب البحيرات الإيطالية الشمالية.

ويحفل كانتون ألتو تيسينو السويسري الذي يطلق عليه أيضا اسم تيسينو الشمالي وهو منتجع سياحي بالعديد من الوديان البرية المنعزلة وبالأماكن الرائعة. ومن المعتاد النظر إلى المنطقة الشمالية من هذا الكانتون كمجرد موقع للمرور والانتقال إلى مكان آخر أو كجزء من سويسرا يتم تجاهله. غير أن المسافة الممتدة والتي يبلغ طولها 60 كيلومترا وتمر بمناظر طبيعية بديعة بين ممر جوتهارد الجبلي في قلب الألب وبين مدينة بيلينزونا الجميلة وهي عاصمة كانتون تيسينو وتوجد فيها مجموعة من أبراج وشرفات الحصون تشكل “إيطاليا صغيرة” تستحق الزيارة تماما.

وتتألق أشجار النخيل في الوديان تحت أشعة الشمس، وتمتد أيضا على مرمى البصر مراع تسودها السكينة وبحيرات صافية كالبلور إلى جانب السهول الخضراء التي يسهل استكشافها في ليفينتينا وبلينو وريفيرا، هذا إذا لم نذكر العديد من المعالم الثقافية الريفية.

ويعد كرم الضيافة من المسلّمات في هذه المنطقة كما أن معالم الجذب المتعلقة بالأطعمة كثيرة جدا، ويعد المطبخ في المنطقة نقطة جذب للزوار في حد ذاته خاصة الأطباق الشهية مثل “بروسيتو ديل ألب” وهو طبق من اللحم المدخن يماثل نفس النوعية التي تقدم في مدينة بارما الإيطالية. وتعد ألب بيورا أكبر منطقة لمروج جبال الألب في كانتون تيسينو ويعد المكان المثالي لتربية المئات من الخنازير في هدوء داخل حظائر خشبية جيدة التهوية، ويقوم الزوار الذين يقضون عطلاتهم وكذلك السكان بشراء منتجات المزارعين في ألب بيورا وغيرها من المروج المرتفعة من متاجر تقع بالشوارع الضيقة في الحي القديم من مدينة بيلينزونا. ويمكن للزوار أيضا أن يقوموا بجولة يطرقون خلالها أحد أبواب الحانات التقليدية المعروفة في المنطقة باسم “جروتو”.

17