منتج "توب غير" يراجع حساباته ويقاضي كلاركسون وبي بي سي

الاثنين 2015/11/16
الثلاثي يجتمعان في عمل جديد

لندن - يعتزم منتج برنامج “توب غير” رفع دعوى قضائية ضد مقدم البرنامج السابق جيرمي كلاركسون، وهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، بسبب اتهامات تتعلق بالتمييز العرقي، وفق ادعائه.

وكان المنتج أويسن تيمون قد تعرض للضرب من قبل كلاركسون، بعد تصوير إحدى الحلقات الخارجية في مارس الماضي، مما دفع بي بي سي إلى فتح تحقيق داخلي في المشاجرة ترأس لجنته كين ماكوير، وخلص إلى أن تيمون تعرض “لهجوم لفظي وبدني غير مبرر”، وعلى إثره تم رفض تجديد عقد كلاركسون مع القناة.

وقال مدير عام بي بي سي، توني هول، إن كلاركسون عرض “طرفا بريئا إلى مشادة بدنية ترافقت مع إساءة لفظية ذات طبيعة مفرطة استمرت لفترة طويلة”.

وذكر تيمون للشرطة في وقت الحادثة أنه لا يرغب في توجيه أي اتهامات قانونية، لكنه على ما يبدو قد تراجع عن قراره هذا.

وحضر محامون يمثلون بي بي سي وكلاركسون لقاء خلف أبواب مغلقة مع الفريق القانوني لأويسن تيمون في محكمة شؤون العاملين في لندن، الجمعة الماضية، بحسب ما ذكرت بي بي سي. وتتركز القضية على “إساءة لفظية” رافقها هجوم مباشر قام كلاركسون خلاله بضرب تيمون الذي عمل منتجا في برنامج توب غير نحو 10 سنوات.

وأكد مكتب المحاماة سلاتر أند غوردن أنه تبنى دعوة المنتج التلفزيوني.

وفي بيان لبي بي سي قال “سنستجيب لهذه القضية، ولكننا لن نعلق أكثر في الوقت الحالي”.

يذكر أن شركة أمازون اتفقت مع مقدمي البرنامج، على تقديم برنامج جديد لم تكشف عن اسمه بعد على خدمتها “أمازون برايم”. ومن المقرر أن يجتمع الثلاثي جيرمي كلاركسون وريتشارد هاموند وجيمس ماي مجددا بعد تركهم توب غير.

كما سيقوم المنتج أندي ويلمان، الذي عمل طويلا في توب غير، بإنتاج البرنامج الجديد، الذي ستكون أولى حلقاته في عام 2016.

وبالرغم من عدم إعلان أمازون عن قيمة التعاقد، إلا أن مصادر مقربة أكدت أنها تصل إلى 250 مليون دولار، لتقديم 36 حلقة على مدار 3 أعوام.

18