منتخب إنكلترا يخوض اختبارا حقيقيا أمام نظيره الألماني

الثلاثاء 2013/11/19
صراع جديد بين"الأسود الثلاثة" و"المانشافت"

لندن - يبحث المنتخب الإنكليزي عن الفوز الأول له على الألمان منذ عام 1975 ولكنه يدرك صعوبة المهمّة وقوة المنافس. عندما يلتقي ضيفه الألماني اليوم الثلاثاء على ملعب "ويمبلي" الشهير بالعاصمة البريطانية لندن. ويرى روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنكليزي أن فريقه يواجه مهمّة عسيرة عندما يخوض المواجهة أمام نظيره الألماني اليوم، والتي تأتي ضمن استعدادات الفريقين لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ويضاعف من الضغوط الواقعة على المنتخب الإنكليزي كونه خسر يوم الجمعة الماضي أمام ضيفه التشيلي 0-2 على الملعب نفسه لتكون الهزيمة الأولى له بعد عشر مباريات حافظ خلالها على سجله خاليا من الهزائم. وقال هودجسون إن المواجهة مع ألمانيا ستكون اختبارا جيّدا لمعرفة مستوى المنتخب الإنكليزي بالضبط قبل سبعة شهور من خوض فعاليات كأس العالم. وقال هودجسون "كل منا (هو ويواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني) يتطلع إلى التأكد من أنه اختار الفريق المناسب والتشكيلة المناسبة وطريقة اللعب الصحيحة وذلك قبل السفر إلى البرازيل.. لا أعتقد أن المباريات الودية يجب أن تستخدم لقياس مدى قوة أو ضعف أي فريق في أي وقت".

وأوضح "المقياس الوحيد لأي فريق هو مبارياته في التصفيات أو في أي بطولات كبيرة لأن الفريق لا يخوض المباريات الودية دائما بقوته الضاربة أو بأفضل أداء له والأمر يعتمد على التجارب التي يريدها كل من الفريقين في هذه المباراة".

ويدعم موقف هودجسون في مباراة اليوم عودة عدد من أفضل العناصر إلى صفوف الفريق بعد التعافي من الإصابة ومن بينهم لاعب الوسط وقائد الفريق ستيفن جيرارد والمهاجم دانيال ستاريدج والمدافعان أشلي كول وفيل جاجيلكا وحارس المرمى جو هارت. ومنح هودجسون الراحة لهارت، الذي استبعده فريقه مانشستر سيتي في الفترة الأخيرة لتراجع مستواه في بعض المباريات، أمام تشيلي ولكنه أكد أنه لا يزال الحارس الأول للفريق.

وقال هودجسون إن كل ما يستطيع فعله هو منح هارت الفرصة للمشاركة وعليه أن يواجه ما ينتظره. وأوضح "إذا لعب جيّدا وحافظ على نظافة شباكه ليساعدنا على تحقيق الفوز، أثق في أن الناس ستقول عنه بعض الأشياء الجيّدة.. ولكن إذا لم يفعل وترك شباكه لتهتز بهدفين سهلين، عليه أن يتقبل الانتقادات التي ستوجه إليه لأنها طبيعة العالم الذي نعيش فيه".

المواجهة مع ألمانيا ستكون اختبارا جيدا لمعرفة مستوى المنتخب الإنكليزي قبل خوض فعاليات كأس العالم

واعترف هودجسون بأن فريقه استحق الهزيمة أمام منتخب تشيلي الذي لعب بشكل جيّد، كما اعترف بأن المنتخب الألماني سبق نظيره الإنكليزي في تطور مستواه. وقال "كما ندرك. ربما نكون نحن الآن إلى حد ما في نفس المرحلة الانتقالية التي مر بها المنتخب الألماني في 2006.. نعتقد أنهم مجموعة متميّزة من اللاعبين الشبان وما زال لدينا العمود الفقري للفريق والذي يعتمد على اللاعبين أصحاب الخبرة الذين شاركوا في بطولات كأس العالم من قبل.. أعتقد أن فريقي قادر على تقديم عروض جيّدة في المونديال البرازيلي".

كما أعرب هودجسون عن اعتقاده في قدرة الفريق على تقديم عرض جيّد في مباراة اليوم، مشيرا إلى أن المباراة ستشهد عودة بعض اللاعبين بعد غيابهم أمام تشيلي. وأوضح "ندرك أن المنتخب الألماني لديه خط وسط نشيط وعلينا أن نتحلى بنفس النشاط لمواجهتهم والتصدي لهم.. ربما نواجه حقيقة مهمّة وهي أن دفاعنا سيتحمل عبئا ثقيلا في مواجهة الهجوم القوي والخطير المتوقع من المنتخب الألماني".

ويحل المنتخب الألماني ضيفا على نظيره الإنكليزي بعدما تعادل الفريق الألماني مع مضيفه الإيطالي 1-1 يوم الجمعة الماضي في مباراة ودية أخرى بمدينة ميلانو الإيطالية، وهي المباراة التي شهدت أداء أسعد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني. ويفتقد المنتخب الألماني في مباراة اليوم لاعبه سامي خضيرة نجم ريال مدريد الأسباني.

ومنح لوف راحة لكل من قائد الفريق فيليب لام وزميله حارس المرمى مانويل نيوير ونجم خط الوسط مسعود أوزيل خلال مباراة اليوم. وتشهد مباراة اليوم المشاركة الأولى لرومان فايدنفيلر حارس مرمى بوروسيا دورتموند في صفوف المنتخب الألماني، حيث يسعى لوف إلى تجربة العديد من اللاعبين داخل الفريق. وكذلك نفس الشأن بالنسبة لبير ميرتساكر مدافع أرسنال الإنكليزي مع المنتخب الألماني، بعدما حرم من خوض مباراة إيطاليا.

23