منتخب الأسود الثلاثة يسعى لتحقيق فوزه الثالث على التوالي

الأحد 2014/10/12
هل يفعلها روني مرة أخرى اليوم ويسجل كما سجل ضد سان مارينو

لندن - يتطلع المنتخب الإنكليزي للمحافظة على بدايته القوية في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم المقرر إقامتها بفرنسا عام 2016، وذلك عندما يحل ضيفا على منتخب إستونيا في الجولة الثالثة بالمجموعة الخامسة للتصفيات اليوم الأحد.

يتربع منتخب إنكلترا على صدارة المجموعة الخامسة برصيد ست نقاط، متقدما بفارق الأهداف على منتخب ليتوانيا صاحب المركز الثاني.

ويأمل أبناء المدرب روي هودجسون في تحقيق الانتصار الثالث على التوالي، والحفاظ على العلامة الكاملة بعدما تغلب الفريق 2/ صفر على مضيفه منتخب سويسرا في الجولة الأولى، ثم على سان مارينو بخمسة أهداف نظيفة في الجولة الثانية على ملعب ويمبلي، يوم الخميس الـ9 من أكتوبر الجاري، وهو الفوز الذي وصفه هودجسون بـ”الجيد”.

وشهدت نتائج الجولة الثانية تعرض المنتخب السويسري لضربة موجعة أخرى، إثر خسارته صفر/ 1 أمام مضيفه منتخب سلوفينيا ليقبع في المركز قبل الأخير بترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط.

ويحتل المنتخب الإستوني المركز الثالث في الترتيب برصيد ثلاث نقاط، عقب فوزه على سلوفينيا بهدف نظيف في الجولة الأولى والخسارة بنفس النتيجة أمام مضيفه ليتوانيا في الجولة الثانية.

وأعرب واين روني قائد المنتخب الإنكليزي عن اعتقاده بأن منتخب بلاده سيواجه مهمة أكثر صعوبة، خلال لقاء إستونيا، من المباراة الماضية أمام سان مارينو.

وقال روني، الذي أحرز الهدف الثاني لإنكلترا في مرمى سان مارينو: “إن لقاء اليوم الأحد سيكون مهما للغاية بالنسبة إلينا الآن. لقد شاهدنا نتائج مباريات المجمــوعة، ونحن نتطلع بقوة للقاء".

وأضاف روني: “ستكون بطبيعة الحال مباراة صعبة ونحن نتفهم ذلك، ولكننا نثق في أنفسنا في هذه اللحظة، ونعتقد أن بإمكاننا تحقيق الفوز هناك".

يأمل أبناء المدرب روي هودجسون في تحقيق الانتصار الثالث على التوالي، والحفاظ على العلامة الكاملة

ويرغب المنتخب الإنكليزي في تحقيق فوزه الثالث على التوالي على نظيره الإستوني بعدما تغلب عليه 3/ صفر في لقاءيهـما بالتصفيات المؤهلة لـ(يورو 2008).

وشهدت مباراة إنكلترا مع منتخب سان مارينو، صاحب الترتيب رقم 208 في التصنيف الأخير الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، سيطرة مطلقة من جانب المنتخب الإنكليزي، لكنه انتظر للدقيقة 24 حتى أحرز لاعبه فيل جاكيلكا الهدف الأول لمنتخب الأسود الثلاثة عبر ضربة رأس متقنة.

وضاعف روني النتيجة بعدما أحرز الهدف الثاني لإنجلترا في الدقيقة 43 من ركلة جزاء، فيما أحرز المهاجم الأسمر داني ويلبك الهدف الثالث بعد أربع دقائق فقط من انطلاق الشوط الثاني، بينما أضاف أندروس تاونسند الهدف الرابع للمنتخب الإنكليزي في الدقيقة 72، قبل أن يختتم أليساندرو ديلا فال لاعب سان مارينو مهرجان الأهداف عقب إحرازه للهدف الخامس لإنكلترا، بالخطأ في مرماه في الدقيقة 78.

ويعد الهدف الذي أحرزه روني في اللقاء الثاني والأربعين له دوليا، ليبتعد بفارق سبعة أهداف فقط عن لقب الهداف التاريخي للمنتخب الإنكليزي الذي يحمله بوبي تشارلتون نجم الفريق الأسبق.

ونال روني إشادة خاصة من هودجسون عقب المباراة، والذي وصف أداء نجم فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي بـ”المميز”.

وعلق هودجسون على أداء روني خلال المباراة قائلا: “لقد قدم الكثير من الجهد في أغلب فترات المباراة وكان أداؤه مميزا، أنا سعيد للغاية بالمستوى الذي قدمه خلال اللقاء".

وأوضح هودجسون أن “نظام التصفيات الحالي الذي يمنح الفريقين صاحبي المركزين الأول والثاني بطاقتي التأهل إلى النهائيات، يجعلنا نتوقع أن نواجه فرقا منظمة بشكل جيد للغاية، خاصة من الناحية الدفاعية من أجل تجنب الهزيمة والإبقاء على حظوظها في التأهل للبطولة”.

23