منتخب السامبا يريد إعادة مشروع دونغا

الاثنين 2014/07/21
دونغا يحن إلى تدريب السيليساو

ريو دي جانيرو - بات القائد والمدرب السابق للمنتخب البرازيلي لكرة القدم كارلوس دونغا مرشحا لخلافة مواطنه لويز فيليبي سكولاري على رأس الإدارة الفنية للسيليساو، وذلك رغم أن مدرب كورينثيانز السابق تيتي اعتبر المرشح الأبرز منذ فترة طويلة.

وأكد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم في وقت سابق أنه سيكشف عن خياره خليفة سكولاري غدا الثلاثاء في غرب ريو، فيما أشارت العديد من الصحف البرازيلية إلى احتمال عودة دونغا (50 عاما) إلى الإدارة الفنية للمنتخب.

وكان تيتي (53 عاما) واسمه الكامل ادينور ليوناردو باكي المرشح الأبرز لخلافة سكولاري.

وأشرف تيتي على أندية برازيلية عدة أبرزها كورينثيانز الذي قاده إلى لقب كأس ليبرتادوريس وكأس العالم للأندية عام 2012 على حساب تشلسي الإنكليزي.

وكان الاتحاد البرازيلي قرر تعيين جيلمار رينالدي منسقا فنيا جديدا للسيليساو خلفا لكارلوس ألبرتو بيريرا الذي قاد البرازيل إلى اللقب العالمي عام 1994 في الولايات المتحدة والذي كان مساعدا لسكولاري صاحب اللقب الأخير عام 2002، في النسخة العشرين التي ودعتها البرازيل بخسارتين تاريخيتين أمام ألمانيا 1-7 في دور الأربعة وأمام هولندا 0-3 على المركز الثالث.

وفشل سكولاري الذي قاد ملوك كرة القدم للفوز بكأس العالم للقارات الصيف الماضي، في تحقيق أحلام وتطلعات الشعب البرازيلي الذي انتظر كأس العالم السادسة، حيث ظهر معه المنتخب بمستوى محبط ومخيب لآمال المشجعين بداية من اللقاء الافتتاحي ضد المنتخب الكرواتي مرورا بالانتصارات الباهتة التي تحققت على حساب الكاميرون وتشيلي وكولومبيا، قبل أن تأتي النهاية الصادمة بالسقوط أمام ألمانيا بسباعية في نصف النهائي، ثم ثلاثة هولندا في مباراة تحديد المركز الثالث.

وبعد صدمة حصول المنتخب البرازيلي على المركز الرابع في المونديال الذي احتضنته البلاد، اضطر صاحب الـ64 عاما لتقديم استقالته لتهدئة الرأي العام الذي انقلب عليه بعد الهزيمة النكراء التي تعرض لها المنتخب على يد ألمانيا ثم هولندا، ليبدأ المدير العام للمنتخبات الوطنية جليمار رينالدي في التفكير في إعادة مشروع دونغا. وبات دونغا هو الأوفر حظا في قائمة المدربين المرشحين لخلافة سكولاري.

يذكر أن جيلمار كان حارس مرمى احتياطي في صفوف المنتخب البرازيلي المتوج باللقب العالمي عام 1994.

الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أكد في وقت سابق أنه سيكشف عن خياره خليفة سكولاري غدا الثلاثاء

وكان رئيس الاتحاد البرازيلي المنتهية ولايته خوسيه ماريا مارين، الذي سيفسح المجال العام المقبل أمام المحامي السبعيني ماركو بولو ديل نيرو لقيادة الاتحاد، أن الاتحاد المحلي سيفكر مليا قبل اتخاذ قرار نهائي.

وكان دونغا استلم الإدارة الفنية للمنتخب البرازيلي من كارلوس ألبرتو باريرا عقب مونديال 2006 في ألمانيا، وقاد السيليساو إلى لقبي كوبا أميركا عام 2007 وكأس القارات عام 2009 قبل أن يقال من منصبه عقب الخروج من الدور ربع النهائي لمونديال جنوب أفريقيا عام 2010.

وجدد الاتحاد البرازيلي أن مارين سيقدم المدرب الجديد يوم غد، فيما أشارت بعض الصحف إلى أن دونغا قريب من العودة بسبب علاقاته الجيدة مع جيلمار. وذكر أن جيلمار ودونغا توصلا إلى اتفاق سريع من حيث المبدأ مع الاتحاد البرازيلي.

23