منتدى اقتصادي يمهد للقمة العربية الأفريقية في الكويت

الاثنين 2013/11/11
المقومات الزراعية في أفريقيا أحد محاور التكامل الاقتصادي العربي الأفريقي

الكويت- تبدأ اليوم في الكويت أعمال المنتدى الاقتصادي العربي الأفريقي، وهو أولى النشاطات الممهدة لانعقاد القمة العربية الأفريقية الثالثة في الكويت يومي 19 و20 من نوفمبر الجاري.

وينظم المنتدى الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وجامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الأفريقي ويشارك فيه أكثر من 600 من رجال الأعمال والمصرفيين والخبراء الاقتصاديين العرب والأفارقة.

ويناقش المنتدى على مدى يومين فرص الاستثمار والتجارة المتاحة في أفريقيا والدول العربية مع بحث مختلف القضايا الاقتصادية والتجارية والتي يمكن أن تساهم في تطوير التعاون بين العرب وأفريقيا خاصة في مجالات الطاقة والأمن الغذائي، حيث تعد أفريقيا من أكثر المناطق الواعدة في العالم بالنسبة للزراعة والأمن الغذائي.

وسيرفع المنتدى توصياته للقادة العرب والأفارقة التي تعقد في الأسبوع المقبل.وقال أحمد بن حلى نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية أن وفد الجامعة سيضم نحو 50 شخصية وسيقدم للمنتدى والقمة عددا كبيرا من الدراسات والوثائق والمستندات الخاصة بالقمة.

وقال نائب المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية هشام الوقيان أمس إن المنتدى سيناقش اربعة محاور وقضايا لوضع مقترحات بتوصيات عملية للنظر فيها من قبل القمة.

وذكر الوقيان لوكالة الأنباء الكويتية أن محاور المنتدى تتمثل في التعاون العربي الأفريقي في مجالات التنمية والاستثمارات العربية الأفريقية المشتركة وتطور التجارة العربية الأفريقية ومجالات تعزيزها ودور المنظمات غير الحكومية في دعم التنمية.

وأكد أهمية المواضيع المتعلقة بالتنمية في المنطقتين العربية والأفريقية وتحديد مجالات التعاون بينهما، موضحا أن المنتدى سيناقش موضوعات التنمية التي تحظى باهتمام مشترك بهدف الوصول الى مقترحات بتوصيات عملية للنظر فيها من قبل القمة.

وأضاف أن الهدف من المنتدى تسليط الضوء على واقع التعاون العربي الأفريقي في مجال التنمية بناء على خبرات المؤسسات العربية والأفريقية المساهمة في عمليات التنمية وبخاصة في مجالات البنية التحتية والنقل والطاقة وتحديد المجالات المتاحة للتعاون في قطاعات الزراعة والأمن الغذائي العربي الأفريقي الى جانب تحديد التعرف على الايجابيات والسلبيات في مجالات التعاون وعلى التحديات المستقبلية للاستثمارات العربية الافريقية المشتركة.

وأضاف أن من أهداف المنتدى أيضا تسليط الضوء على القطاعات المتاحة للاستثمار العام والاستثمار الخاص وتبادل الأفكار حول أسباب ضعف التبادلات التجارية بين الدول العربية والأفريقية لتحديد أفضل السبل والوسائل لتعزيز التجارة بينها.

ويسعى المنتدى لطرح اقتراحات محددة وعملية للتوصية بها لدى القادة المشاركين في القمة تدور حول سياسات ووسائل تشجيع الاستثمارات المشتركة ورفع مستوى التجارة العربية الأفريقية .

وأوضح الوقيان أن المنتدى سيحظى بمشاركة العديد من قيادات القطاع العام والمنظمات العربية والأفريقية والمنظمات الاقليمية والدولية والمؤسسات المتخصصة العربية والأفريقية اضافة الى المفكرين العرب وقيادات العديد من مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني في العالمين العربي والأفريقي.

وذكر ان اضطلاع الصندوق الكويتي بتنظيم هذا المنتدى بالتعاون مع الجامعة العربية ومفوضية الاتحاد الافريقي يأتي انعكاسا لدور الصندوق التنموي وجهوده في الدول العربية والقارة الأفريقية على مدى نصف قرن ساهم خلالها في العديد من المشاريع التنموية في الدول التي يتعاون معها في اطار الجامعة العربية والبالغ عددها 16 دولة عربية ونحو 40 دولة أفريقية.

وبين الوقيان أن اجمالي ما قدمه الصندوق الكويتي من قروض لمشروعات في الدول العربية تبلغ 322 قرضا بقيمة تبلغ نحو 10 مليارات دولار حتى نهاية سبتمبر الماضي، تركزت في قطاعات النقل والزراعة والبنية التحتية والخدمات الأساسية خاصة قطاع المياه والصرف الصحي. كما قد نحو 263 قرضا للدول الأفريقية بقيمة إجمالية تصل الى 3 مليارات دولار.

وأكد ان تنظيم الصندوق للمنتدى ومحاوره الأربعة يأتي اتساقا مع دوره في العمل التنموي كونه أول مؤسسة تنموية في المنطقة العربية ولديه بصمات مهمة في التنمية عربيا وأفريقيا وبصفة خاصة في مجالات البنية التحتية والنقل والطاقة والزراعة والأمن الغذائي.

11