منتدى الاتصال بالشارقة: الانفجار الإلكتروني يفرض الرقابة الذاتية

الخميس 2014/02/27
راجح خوري: "على القارئ أن يكون أكثر وعيا في انتقاء الأخبار ودعم المصدر الصادق"

الشارقة – أجمع الإعلاميون على أهمية طروحات الدورة الثالثة من أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي نظمه مركز الشارقة الإعلامي، والتي تساهم في بناء رؤية إعلامية جديدة وفكر متطور في الاتصال الحكومي.

وبهذا الشأن قال الإعلامي اللبناني راجح خوري إن طروحات المنتدى في حق الإعلامي بالتحفظ على مصدر الخبر تشكل دعما للعاملين في هذا القطاع، وهي دعوة لوسائل الإعلام إلى تحري الصدق والمسؤولية في أداء مهامها.

وأكد خوري أهمية المنتدى في تطوير آليات العمل الإعلامي ..مشيرا إلى ضرورة توافر الرقابة الذاتية لدى العاملين في هذا القطاع المنطلقة من فكر الإعلام المسؤول وذلك في ضوء ما أطلق عليه، الانفجار الإلكتروني، لما تشكله شبكة الإنترنت من تزاحم كبير في تدفق المعلومات.

وأكد الإعلاميون دور المنتدى في قيادة التغيير نحو تطوير آليات الاتصال الحكومي وتعزيز التواصل بين الحكومات ومختلف أفراد المجتمع وحرصه على ضمان أن يقدم الإعلام المعلومة الخالية من الشبهة والتضليل والتمسك بأخلاقيات مهنة الصحافة.

واعتبر مشاركون في استطلاع لمركز الشارقة الإعلامي أن الطروحات التي تم تناولها في المنتدى تهدف إلى حماية حرية العمل الإعلامي، وهي دعوة نحو تحصين الإعلامي الحقيقي والمهنية الإعلامية. ودعا خوري إلى أهمية أن يكون القارئ أكثر وعيا في انتقاء الأخبار ودعم المصدر الإخباري الصادق ليكون هو الأبقى في ضوء إفرازات الانفجار الإلكتروني الذي بات غابة إعلامية تتطلب الوعي الاجتماعي والحس المسؤول من طرفي العملية الاتصالية: المرسل والمستقبل.

من جانبه أكد البروفيسور عبدالعالي رزاقي الأستاذ في كلية الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر أهمية المنتدى في تعزيز التواصل بين الحكومة ومختلف أفراد المجتمع ..مشيرا إلى التحديات التي تواجه العديد من الدول العربية تحديدا في ما يتعلق بعدم توافر أدوات التواصل عبر الشبكات الاجتماعية.

18