منتدى الديمقراطية المعارض يقاطع الانتخابات الموريتانية

الاثنين 2014/05/05
المعارضة الموريتانية تدعو إلى مقاطعة الانتخابات

نواكشوط – قرر المنتدى الوطني للديمقراطية بموريتانيا، مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر القادم.

وأكد المنتدى، في بيان نشر أمس، أنه غير معني بـ “الانتخابات الرئاسية المنظمة ضمن الأجندة الأحادية الجارية”، مؤكدا في الوقت ذاته استعداده لحوار”جاد".

وذكر المنتدى – الذي يضم الأحزاب الراديكالية المعارضة للسلطة وبعض النقابات والشخصيات المستقلة – “أنه يلاحظ أن الحوار مع السلطة حول الانتخابات، دخل طريقا مسدودا بفعل رفض النظام قبول أيّة أجندة توافقية لتطبيق الإجراءات التي يمكن الاتفاق حولها، وإصراره على التمادي في أجندته الانتخابية الحالية".

وأكد البيان، أنّ الانتخابات الرئاسية المحدد شوطها الأول في 21 يونيو القادم، ليست توافقية ولا تحمل أي حل مقبول للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، وبالتالي فهو يعتبر نفسه “غير معني بالانتخابات الرئاسية المنظمة ضمن الأجندة الأحادية الجارية”.

وأعرب المنتدى في الوقت ذاته عن استعداده للدخول في حوار جاد تحدوه إرادة مشتركة، للبحث عن مخرج من الأزمة الراهنة طبقا لما تمليه المصلحة العليا للوطن.

ويرى مراقبون أن ولد عبدالعزيز في طريقه إلى ولاية ثانية وأخيرة حسب الدستور الموريتاني، الذي يحدد مدة ولاية الرئيس بخمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، نظرا إلى تشتت المعارضة وإلى تحكم النظام في مؤسسات الدولة وإمكانية تزوير النتائج.

وكان حزب اليسار الموريتاني البارز، اتحاد قوى التقدم، قد دعا المعارضة إلى مقاطعة الانتخابات بعد أسابيع من فشل حوار بين الأطراف السياسية.

وطالب الحزب، ائتلاف المعارضة بمقاطعة الانتخابات الرئاسية ما لم تكن توافقية. واقترح الحزب، الذي شارك بفاعلية في الحوار الأخير بين النظام والمعارضة، مقاطعة الانتخابات الرئاسية ما لم يستجب النظام إلى شروط المعارضة القاضية بتنظيم انتخابات حرّة وشفافة.

ولم يعلن حتى الآن، سوى ثلاثة مرشحين عن خوضهم سباق الانتخابات الرئاسية المرتقبة، اثنان منهم اكتفيا بالإعلان ولم يتقدما بملفّي الترشّح، وهما إبراهيما مختار صار، رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية، والناشط الحقوقي بيرام ولد اعبيدي، رئيس منظمة “إيرا”، أمّا الثالث فهو الرئيس الحالي محمد ولد عبدالعزيز، الذي أعلن عن ترشحه بعد ثلاثة أيام من فتح باب التّرشح وقام بتقديم ملفّه.

2