منجزات إبداعية وتحديات فكرية

الخميس 2015/12/31
وجود المنتج الثقافي على شبكات التواصل الاجتماعي أصبح ضرورة

الثـورات تقـوم بخلخلـة بطيئـة للسائـد، بحكـم تداعياتها على المستويات كافة، وفي المجال الثقافي سيتأخر ظهور التأثير وبما يسمح بتوصيفه، هناك فعاليات تقوم بمراجعة الواقع وبمراجعة واقع الثورات وجزء من هذه المراجعات يقوم على أرضية ثقافية.

أعتقد أننا بحاجة إلى وقت أكبر لتبيان المنجز الثقافي بشكل عام. أما على صعيد الأفراد فهناك منجزات كثيرة على كل الأصعدة مـن الشعـر وصـولا إلى السينما.

ربما تكون شبكات التواصل الاجتماعي هي من يتصدر المشهد، فقد باتت منتجة للظواهر التي تتناسب معها، وهذه الظواهر ستعيش أطوار صعودها وهبوطها، ولكن الجانب الأهم هو أننا بتنا نعتبر وجود المنتج الثقافي على شبكات التواصل الاجتماعي ضرورة. وهذا شيء جيد من ناحية تسويق الثقافة وجعل منتجاتها متاحة أمام الجمهور العريض.

أما في مـا يتصل بثقـافة النـاس فلا جـديد، ولكـن تفكيـك فكـرة النخبة أمـر جيـد، ليـس مـن ناحية جعل المصطلح خفيفـا كمـا يحـدث على شبكـات التـواصل الاجتمـاعي، بـل لأن هذا يخلق تحديات جديدة أمام النخـب، فهي الآن في حالـة تصـادم مع الجمهور لأنهـا واقعة في تلـق دائـم. وهـذا اختبـار لكـل وجودها.

كاتب من سوريا مقيم في إسطانبول

15