منح الضوء الأخضر لاستئناف منافسات الدوري الإنجليزي

سيرجيو راموس و جوردي كرويف يحثان الكرة الإسبانية على اتباع نهج الدوري الألماني.
الثلاثاء 2020/05/12
خطوات متوازنة

قررت الحكومة البريطانية السماح باستئناف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم. لكن بشرط الوفاء بشروط الصحة والسلامة. وستقام المباريات بداية من شهر يونيو المقبل خلف الأبواب المغلقة وفي ملاعب محايدة.

لندن - منحت الحكومة البريطانية الضوء الأخضر لاستئناف منافسات بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليغ”، بعد توقفها فترة طويلة بسبب تفشي فايروس كورونا المستجد.

وذكرت صحيفة “ذا صن”، أن بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، منح رابطة الدوري الإنجليزي الضوء الأخضر لاستئناف المنافسات خلف أبواب مغلقة اعتبارا من 1 يونيو المقبل. وأضافت أنه سيسمح بإقامة الفعاليات الثقافية والرياضية، لكن دون حضور الجماهير، لتجنب خطر العدوى، مشيرة إلى أنه سيتم بث هذه الفعاليات عبر شاشات التلفزيون. جدير بالذكر أن منافسات الدوري الإنجليزي توقفت قبل 9 جولات من النهاية، ويتصدر نادي ليفربول الترتيب برصيد 82 نقطة ويحتاج إلى 6 نقاط فقط، لضمان تحقيق لقب البريميرليغ الأول منذ 30 عاما.

وتنتظر الرياضة الاحترافية البريطانية تفاصيل أخرى عن خطط الحكومة لتخفيف حالة الإغلاق العام. وكان مسؤولون طبيون أوضحوا من قبل أن عملية إنتاج اللقاح ربما تحتاج إلى سنوات. رغم ذلك، فإن باحثين يأملون في بلوغ نفس النتيجة، في أشهر قليلة، حيث لا يزال العمل على ذلك قيد التطور.

من جهة أخرى، أكد الدولي الجزائري رياض محرز، نجم نادي مانشستر سيتي، أن ليفربول يستحق التتويج بلقب الدوري الإنجليزي للموسم الجاري. وتابع “أعتقد أن ليفربول يستحق لقب الدوري، مهما حدث،  نجحنا في الحفاظ على نسق الموسم الماضي، لكننا ارتكبنا الكثير من الأخطاء”. كما كشف محرز عن اهتمام ليفربول بضمه قبل انتقاله إلى مانشستر سيتي، معترفا بأن تعاقد الفريق لاحقا مع النجم المصري محمد صلاح، أنهى كل شيء.

وأعرب الجزائري عن رغبته في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، مؤكدا أن فريق ليفربول الذي كان مهتما بالتعاقد معه في وقت سابق، يستحق التتويج بلقب الدوري للموسم الجاري. وكان مانشستر سيتي فاز على مضيفه ريال مدريد 2 – 1، في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، قبل أن يتم تأجيل مباراة العودة على خلفية قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بتأجيل مسابقاته.

وقال محرز “هدفي الآن هو الفوز بدوري أبطال أوروبا، بالنسبة إلى الكرة الذهبية لا بد من تقديم موسم جنوني، وتسجيل 30 هدفا، أعرف أنه بوسعي فعل ذلك، لكن الأمر سيكون مثيرا”. وذكر قائد المنتخب الجزائري، أنه عرف أن الإسباني جوسيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، كان يخطط للتعاقد معه، بعدما عبر الأخير عن إعجابه بإمكانياته خلال حديثه معه عقب مباراة جمعت بين فريقه السابق ليستر سيتي وناديه الحالي.

 رياض محرز: الريدز يستحق اللقب
 رياض محرز: الريدز يستحق اللقب

من التحديات التي لا تزال الرابطة غير قادرة على تحقيق الإجماع حولها، مسألة الملاعب المحايدة، لاسيما من الأندية التي تحتل مراكز متدنية في الترتيب. كما أثار مسؤولون في اللعبة مخاوف من تجمع المشجعين في محيط ملاعب أنديتهم لتشجيع اللاعبين، لأنه سيكون ممنوعا عليهم التواجد في المدرجات. وتقود الفرق المهددة بالهبوط إلى الدرجة الأولى (“تشامبيونشيب”) حملة رفض إقامة المباريات في ملاعب محايدة، لعدم فقدان أفضلية اللعب على أرضها، ولكونها عرضة لخسائر مالية ضخمة في حال هبوطها.

وعلى سبيل المثال، كان من المقرر أن يخوض برايتون على أرضه خمسا من المباريات التسع المتبقية له هذا الموسم، في حين تتبقى ست مباريات من عشر لأستون فيلا على ملعبه “فيلا بارك”. وقال بول باربر، الرئيس التنفيذي لنادي برايتون، “ما لا يمكننا قبوله هو تغيير جوهري في المنافسة بعدما قطعنا ثلاثة أرباع الطريق (لنهاية الموسم) (…) هذا ليس عادلا ولا أحد سيقنعني بغير ذلك”. بدوره اعتبر الرئيس التنفيذي لأستون فيلا كريستيان بورسلو أن التخلي عن ميزة اللعب على أرضه “قرار هائل”.

ويحتاج الحؤول دون المضي قدما في المشروع إلى رفض سبعة من الأندية العشرين في الدرجة الممتازة. لكن التقارير تشير إلى أن هذه النقطة لن يتم طرحها على التصويت. وأقر رئيس كريستال بالاس ستيف باريش بأن الفشل في الاتفاق قد يؤدي إلى إلغاء الموسم، لاسيما وأن الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) أمهل الرابطات الوطنية حتى 25 مايو لكي ترفع إليه صيغة استكمال موسمها المحلي.

في سياق آخر حث سيرجيو راموس قائد فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، الأشخاص في إسبانيا على دعم استئناف نشاط كرة القدم، وأثنى على الدوري الألماني (بوندسليغا) مشيرا إلى أنه المثال الذي يجب أن يحتذى به. وعاد فريق ريال مدريد للتدريبات الفردية، وقال راموس “البلاد بحاجة إلى كرة القدم كنشاط لدعم الاقتصاد كما يحتاج الناس إلى هذا النشاط من أجل الإلهاء”.

وأضاف “ألمانيا ستضع خارطة الطريق التي سنتبعها”، في إشارة إلى أن البوندسليغا سيستأنف الأسبوع المقبل.

منافسات الدوري الإنجليزي توقفت قبل 9 جولات من النهاية، ويتصدر نادي ليفربول الترتيب برصيد 82 نقطة

من جانبه أشار جوردي كرويف، اللاعب السابق في صفوف فريق برشلونة، إلى عودة الدوري الألماني. وقال كرويف “إذا كانت ألمانيا ليست خائفة من عدد الفحوص الإيجابية التي ظهرت مؤخرا، فلا ينبغي علينا أن نقلق أيضا”. وأضاف “ما يجب أن يسود الآن هو الشعور الألماني بالبراغماتية”.

وتشجعت رابطة الدوري الإسباني بعد أن ظهرت فحوص إيجابية لفايروس كورونا لدى خمسة لاعبين فقط في دوري الدرجتين الأولى والثانية الأسبوع الماضي. وحاول خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني تخفيف قلق اللاعبين من استئناف الدوري. وقال “خطورة الإصابة بفايروس كورونا في المباراة ستصل إلى الصفر أو عمليا هي صفر. إذا اتبع الجميع القواعد الصحية لن تكون هناك أي مشكلة”.

ويأمل جيرارد بيكيه مدافع برشلونة أيضا أن يُستأنف اللعب قريبا، وقال “إذا قمنا كلنا بما يشرحونه لنا سنكون بخير. هناك الكثير على المحك والرابطة تريد إنهاء الموسم”. وتهدف رابطة الدوري الإسباني إلى عودة الدوري يوم 12 يونيو حيث ستكون أول مباراة بين أشبيلية وريال بيتيس.

وهناك بعض الأندية، مثل ريال مدريد، لم تكن لدى لاعبيها فحوص إيجابية لفايروس كورونا الشهر الماضي، وعادت إلى التدريبات. وذكر النادي عبر موقعه “بعد غياب شهرين عاد الفريق إلى ملعب التدريب”. وأضاف “منذ الساعة العاشرة صباحا تدرب الفريق تحت توجيهات الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق، وبتطبيق صارم للوائح وبروتوكول رابطة الدوري الإسباني”.

 وتابع البيان “الفريق يتدرب على فترتين وفي ملعبين مختلفين، كما أن اللاعبين يمارسون التدريبات الفردية بالكرة ومن دونها”.

23