منزل هتلر في النمسا مركز شرطة

وزارة الداخلية في النمسا تعلن أن المنزل الذي ولد فيه أدولف هتلر في شمال مدينة براوناو سيتحول إلى مركز للشرطة.
الخميس 2019/11/21
الحكومة تسعة لمنع المبنى من أن يصبح مزارا "للنازيين الجدد"

فيينا - سيتحول المنزل الذي ولد فيه أدولف هتلر في شمال مدينة براوناو النمساوية إلى مركز للشرطة، وفق ما أفادت وزارة الداخلية في البلاد، بعد سنوات من المشاحنات القانونية إذ تحاول الحكومة منع المبنى من أن يصبح مزارا للنازيين الجدد.

ففي العام 2016، أحكمت الحكومة سيطرتها على هذا المنزل الواقع على الحدود النمساوية الألمانية والذي ولد فيه هتلر في 20 أبريل 1889.

لكن مصير المبنى كان يتوقف على معركة قانونية مع عائلة غيرلينده بومر التي كانت تملك المنزل منذ ما يقرب من قرن. وانتهى ذلك النزاع هذا العام عندما حكمت أعلى محكمة في البلاد بالتعويض الذي ستحصل عليه بومر.

وستدعو وزارة الداخلية المهندسين المعماريين إلى تقديم اقتراحات لتحويل هذا المبنى إلى مركز لشرطة المدينة.

24