منشقون عن الإخوان لـ"العرب": الجماعة اخترقت حملة السيسي وصباحي

الجمعة 2014/04/25
ظهور بوادر انشقاق يهدد كيان الجماعة خلال الفترة المقبلة

القاهرة - كشفت مصادر مطلعة عن اعتزام جماعة الإخوان المسلمين تصعيد خطواتها الرامية إلى تعطيل الانتخابات الرئاسية المصرية، خلال الفترة المقبلة، من خلال اختراق حملتي المرشحين المحتملين عبدالفتاح السيسي وحمدين صباحي.

وأكد سامح عيد القيادي الإخواني المنشق عن الجماعة أن هناك اختراقا قد حدث بالفعل من شباب الإخوان لحملتي السيسي وصباحي، في بعض محافظات الجمهورية، أملا في تحقيق هذا الغرض.

وقال عيد لـ”العرب” إن فكرة الاختراق ليست جديدة على الإخوان، فقد سبق وأن اخترقت عددا من الأحزاب السياسية، بوسائل مختلفة، مشيرا إلى أنها تسعى من خلال عناصر شبابية إلى إثارة العنف والفتنة بالمحافظات، بتحريض أعضاء الحملتين على تمزيق صور المرشح الآخر، ليرد الطرف المعتدى عليه بالمثل.

وتعيش الجماعة، ارتباكا شديدا في صفوفها، مع تزايد رغبة قياداتها حلحلة الموقف والبحث عن طرق وأساليب جديدة تعيدها إلى المشهد السياسي.

وأشار الباحث في شؤون الحركات الإسلامية أن ميل القيادات للمصالحة يصطدم بفتور شديد من الدولة المصرية، علاوة على رفض شباب الجماعة، الأمر الذي أدّى إلى ظهور بوادر انشقاق، يهدد كيان الجماعة خلال الفترة المقبلة.

وقال إن مجموعات متشددة بدأت تتشكل مؤخرا عناصرها شباب ينتمي إلى الإخوان الرافضين لأية مصالحة مع الدولة، موضحا أن عمليات استهداف ضباط الداخلية وتفجير سياراتهم تقع مسؤوليتها على هذه المجموعات.

سامح عيد: هناك اختراق حدث بالفعل من شباب الإخوان لحملتي السيسي وصباحي

وكانت جماعة «أجناد مصر» أعلنت مسؤوليتها على عملية استهداف العميد أحمد زكي، الضابط بقوات الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب) الذي قُتل صباح الأربعاء الماضى، في مدينة 6 أكتوبر غرب القاهرة.

وفي سياق البحث عن حقيقة اختراق الإخوان لحملتي مرشحي الرئاسة المصرية، أكد حسين عبدالرحمن مؤسس حركة “إخوان بلا عنف” بدوره لـ“العرب” أن شباب حركة “طلاب ضدّ الانقلاب” نجحوا حقيقة في اختراق بعض الهياكل في حملتي السيسي وصباحي، في بعض المناطق.

وقال عبدالرحمن إن شباب الإخوان المندسين في الحملتين سوف يسعون خلال الفترة المقبلة لإثارة الاحتقان وتصعيد نبرة الاتهامات وتوسيع المشاحنات، لتوصيل رسالة للعالم توحي بعدم نزاهة الأجواء الانتخابية.

يذكر أن إبراهيم محلب رئيس الوزراء أقال اللواء محمود خليفة محافظ الوادي الجديد (غرب مصر) مؤخرا، بسبب قيامه بتحرير توكيل لترشيح المشير عبدالفتاح السيسى لرئاسة الجمهورية، وبرر رئيس الحكومة الإقالة بأن أجهزة الدولة والمسؤولين فيها يجب أن يقفوا على مسافة واحدة من المرشحين الرئاسيين.

4