منشق عن حزب الإصلاح يكشف مخططا إخوانيا لنشر الفوضى في عدن

السبت 2017/06/10
الإرهاب فكر إخواني

عدن (اليمن) - كشف عضو منشقّ عن حزب الإصلاح، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن، مخطّطا وضعه الحزب بدعم قطري لإثارة الفوضى في عدن ومنع تحقيق الاستقرار فيها، وذلك في إطار صراع الإخوان على حكم المناطق اليمنية المحرّرة.

وتناقلت مواقع إخبارية ووسائل إعلام يمنية محلّية معلومات صادمة أوردها العضو الذي وُصف بالقيادي في حزب الإصلاح دون التصريح بهويته حماية لأمنه الشخصي.

ومن المعلومات التي كشف عنها وقوف حزب الإصلاح وراء محاولات اغتيال قيادات جنوبية بعدن، مبيّنا أن حزب الإصلاح تمكّن من تجنيد عناصر بتنظيم داعش لتنفيذ تفجيرين انتحاريين في يناير وفبراير 2016 لاغتيال مدير أمن عدن اللواء شلال شايع، وعيدروس الزبيدي الذي كان يشغل آنذاك منصب المحافظ.

وأكّد العضو السابق بحزب الإصلاح أن مخابرات دولة مشاركة في التحالف العربي هي التي أحبطت محاولتي الاغتيال وأنقذت الرجلين من موت محقّق.

كما كشف عن تورّط حزب الإصلاح في العديد من التفجيرات المنسوبة لتنظيم داعش والتي استهدفت معسكرات للجيش بغرض إفشال تأسيس قوّة عسكرية محلية قادرة على ضبط الأوضاع.

وقال القيادي الإصلاحي المنشقّ إنّ ضباطا كبارا بالجيش تلقّوا تعليمات صارمة من قيادات إخوانية مشاركة في حكومة الرئيس الانتقالي عبدربه منصور هادي بعدم المشاركة في أي عمليات تجنيد وتكوين لقوات جديدة.

وشرح أنّ من بين أهداف مخطّط الإخوان تفجير اقتتال بين القيادات الجنوبية. كما أوضح القيادي الإصلاحي السابق أنّ قطر استخدمت القيادات الإخوانية المشاركة في السلطة لتعطيل استكمال تحرير المناطق اليمنية، وأنّ تلك القيادات عطّلت دخول الجيش لصنعاء حفاظا على استثمارات وشراكات خفية لها مع الحوثيين.

3