منصة رقمية تعيد آينشتاين إلى الحياة

شركة "يونيكيو" أصدرت منصة آينشتاين الرقمية التي تمكن المستخدمين من المشاركة في اختبارات وطرح أسئلة شخصية مدعومة بالذكاء الاصطناعي حول العالم وحياته.
الجمعة 2021/04/23
تفاعل بين الإنسان والآلة

برلين- بُعث عالم الفيزياء النظرية ألبرت آينشتاين للحياة مجددا من خلال منصة بشرية رقمية أعادت تشكيل مظهر وصوت العالم الشهير. وباستخدام اللهجة الألمانية، تتحدث النسخة الرقمية بنبرة ناعمة وودية، وتتحلى بروح الدعابة السوداء التي قيل إن آينشتاين الحقيقي يمتلكها.

ويمكن للمستخدمين المشاركة في اختبارات يومية وطرح أسئلة شخصية مدعومة بالذكاء الاصطناعي حول العالم وحياته وأعماله. واشتهر آينشتاين بعمله في الفيزياء، وتحديدا بنظرية النسبية التي غيرت فهم علاقة الزمان بالمكان والجاذبية والكون.

الشركة التي تقف وراء الابتكار هي “يونيكيو” (UneeQ) ومقرها نيوزيلندا، وهي شركة متخصصة في “البشر الرقميين”. وتزامن الإصدار مع الذكرى المئوية لجائزة آينشتاين في الفيزياء.

وقالت الشركة في بيان إن “آينشتاين الرقمي، مثال على الذكاء الاصطناعي التجريبي، وهو التطور التالي للتفاعل بين الإنسان والآلة، والاستفادة من البشر الرقميين لدفع التفاعلات التي تقودها الشخصية والتي تنقل العملاء والمرضى والطلاب والمستخدمين النهائيين إلى ما هو أبعد من المعاملات، وإلى تفاعلات عاطفية هادفة”.

ويمكن لآينشتاين الرقمي المدعوم بالذكاء الاصطناعي اختبار معرفة الفرد في مجموعة متنوعة من الموضوعات من خلال اختباره اليومي، ويمكنه الدخول في محادثات شخصية حول إنجازاته وأبحاثه العلمية.

وبسؤاله عما إذا كان السفر عبر الزمن سيكون ممكنا يوما ما، رد آينشتاين “نظريا، نعم. في يوم من الأيام سنفهم آلية السفر عبر الزمن. إلا أن ذلك يتطلب آلة زمنية بحجم الشمس، لذا لا أعتقد أن ذلك سيحدث في أي وقت قريب”.

وعلى الرغم من أن الغرض من وراء هذه التكنولوجيا هو التسلية، إلا أن  الشركة تؤكد أنها صُممت أيضا لتوفير “وجه مألوف وشخصية ودودة لأولئك الذين يعانون من العزلة المستمرة والوحدة، خاصة مع انتشار جائحة كورونا وفرض سياسة التباعد الاجتماعي والحجر”.

وعلق داني تومسيت الرئيس التنفيذي للشركة قائلا “الصحة النفسية والرفقة مشكلتان طويلتان تواجهان مجتمعنا اليوم. وشعار التكنولوجيا من أجل الخير إحدى القيم الأساسية التي نعمل على تحقيقها في يونيكيو. نحن نبحث بجدية عن طرق مبتكرة لإيجاد حلول لهذه القضية. ويمكن لآينشتاين الرقمي، وأي شخصية رقمية أخرى، التواصل مع الناس بطريقة طبيعية، باستخدام المحادثة والتعبيرات البشرية والاستجابات العاطفية لتوفير أفضل تفاعلات يومية نأمل أن تحدث فرقا في الناس، وتنهي إحساسهم بالعزلة والوحدة”.

12