منصة سحابية موجهة لإنترنت الأشياء

الأحد 2015/06/21
"هانا" تسهم في تقديم الحلول للاقتصاد الذكي

فلوريدا - كشفت شركة “إس إيه بي” للاتصالات، خلال مشاركتها في فعالية “سافير ناو” التي أقيمت حديثا في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا، النقاب عن منصة “هانا” السحابية الموجهة لإنترنت الأشياء، والتي تسهم في إكساب العملاء مزيدا من الكفاءات وتمنحهم القدرة على إيجاد نماذج مبتكرة لتحقيق العوائد، فضلا عن إبداع منتجات وخدمات جديدة.

ويتزايد كل من الاستهلاك الرقمي والتجارة الرقمية انتشارا بين الأفراد، وذلك يشمل شراء الأغاني والكتب وحتى السيارات والمنازل عبر الإنترنت في بعض البلدان. ويرى خبراء أن الاقتصاد الرقمي سيواصل النمو بما يتماشى مع حقبة إنترنت الأشياء، التي ستشهد ارتفاع أعداد الأجهزة المتصلة من تسعة مليارات في الوقت الراهن إلى 50 مليارا على الأقل في العام 2020، وخلق 14.4 تريليون دولار من إجمالي القيمة المكتسبة والموفرة، وفقا لتقرير صادر عن “إس إيه بي” و”ستيفنسون استراتيجيز”.

وترى شركة “ماكينزي آند كومباني”، في هذا الإطار، أن الشركات التي تتبنى التحوّلات الرقمية يمكن أن تحقق زيادة في العوائد بمقدار 30 بالمئة، ما يدل على ازدياد الطلب على الحلول في الاقتصاد الرقمي.

وأطلقت “إس إيه بي” منصة “هانا” السحابية الخاصة بإنترنت الأشياء، ضمن مساعيها لتمكين الشركات من الاستفادة الآمنة من شبكة الملايين من الأجهزة المتصلة، مع تخطيط الشركة لدعم وتطوير حلول معقولة التكلفة خاصة بإنترنت الأشياء ونشرها وتشغيلها بسرعة عبر خدمات “إس إيه بي” الخاصة بإنترنت الأشياء. وتهدف الشركة من وراء عمليات النشر السحابية الخاصة إلى تمكين العملاء من تشغيل سحابة الأجهزة الخاصة بهم أو تشغيل سحابة الأجهزة لعملائهم.

وأكد هانز ليبي، رئيس العمليات لدى “إس إيه بي” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن منطقة الشرق الأوسط تشهد إقبالا قويا على الخدمات السحابية وخدمات إنترنت الأشياء، مدفوعا بالنمو في المدن الذكية وأنماط الحياة المترابطة في المنزل والمكتب وفي شتى القطاعات، وقال “مع إطلاق منصة “هانا” السحابية لإنترنت الأشياء من “إس إيه بي”، باتت لدى عملائنا وشركائنا الآن القدرة على ربط أي شيء بأي تطبيق أو عملية تجارية في شركاتهم أو على شبكة الأعمال التجارية، ومن شأن هذا الأمر تحقيق التميز التشغيلي وتزويد العملاء بخبرات ومنتجات وخدمات جديدة”.

دمج ومكاملة على المستوى السحابي للحلول البرمجية والخدمات الخاصة بالموارد البشرية بين الشركات
وبات لدى “إس إيه بي” محفظة من تطبيقات إنترنت الأشياء، مثل حلّ الأصول المترابطة “إس إيه بي كونيكتد اسيتس”، الذي يشمل نسخة سحابية من حل الصيانة والخدمة الوقائية، وبرنامج اللوجستيات المترابطة، وغيرها من الحلول التي تحقق المنفعة للشركات العاملة على منصة “هانا” السحابية لإنترنت الأشياء من “إس إيه بي”.

كما تعمل كل من “غوغل” و”إس إيه بي”، من جانب آخر، على الجمع بين سِمتي الاكتشاف والتصور الموثوق بهما للبيانات اللتين يتسم بهما الحل “لوميرا” من “إس إيه بي”، مع قدرات المشاركة والتنسيق التي تتسم بها مستندات غوغل، ما يسمح للعملاء بالوصول إلى مستندات غوغل وتحويلها وجمعها مع البيانات المؤسسية عبر بُنية ملحقات “لوميرا” لتحقيق تصوراتوأفكار مقنعة مستمدة من تلك البيانات في “لوميرا”. وعلى صعيد متصل، أعلنت كل من “إس إيه بي” و”آي بي إم” عن إجراء عمليات دمج ومكاملة على المستوى السحابي للحلول البرمجية والخدمات الخاصة بالموارد البشرية لدى الشركتين، من أجل الاستفادة من تحالفهما الاستراتيجي على الصعيد العالمي. ومن المتوقع أن تؤدي عملية الدمج هذه بين المنتجات إلى مساعدة العملاء على تحسين عملياتهم التجارية وتيسير عملية اتخاذ القرارات المبنية على الحقائق بشأن تعيين القوى العاملة وإدارتها.

وسيكون الدمج المرتقب بين الحل “سكسس فاكترز إيمبلويي سنترال” من “إس إيه بي” وحل الموارد البشرية البرمجي المستند على السحابة “تالنت أكويزشن سويت” من “آي بي إم كينيكسا”، أول المنتجات التي ستصدر عن هذا التحالف. ومن المتوقع أن يمكّن هذا الدمج عملاء “آي بي إم” من نقل نظم المعلومات الخاصة بالموارد البشرية إلى السحابة، بفضل حل الموارد البشرية الأساسي الذي تقدمه شركة “سكسس فاكترز”، إحدى شركات “إس إيه بي”، فيما يساعدهم على حماية استثماراتهم في مجال التوظيف، ويزوّد عملاء الحل “إيمبلويي سنترال” بمجموعة واسعة من خيارات التوظيف والتقييم والتعيين. كذلك أعلنت “إس إيه بي”، في شأن ذي صلة، عن منتجات رقمية جديدة تتماشى مع الموضوع الرئيسي لفعالية “سافير ناو”، وهو وضع تصورات جديدة لتبسيط العمليات التشغيلية للشركات.

وتمّ تصميم هذه المنتجات لتكونصالحة للشراء والاستخدام الفوري من الموظفين في الشركات الصغيرة أو الكبيرة، عبر تجربة جديدة للشراء من “إس إيه بي” عن طريق الإنترنت، دون حاجة إلى طلب مقترح شراء أو تقديم أمر شراء أو فاتورة.

18