منصة متكاملة لإنشاء تصميمات رائعة تتماشى مع ذوق المستخدم

الأحد 2014/07/20
"غودبابر 3" يوفر منصة متكاملة لإنشاء تطبيقات مع تصميمات رائعة

أجاكسيو - البرمجيات الخاصة هي سلسة من التعليمات التي تخبر التجهيزات المادية المكونة للحاسوب بكيفية قيامها بعملها وتتابع الخطوات لتأدية الأوامر المطلوبة، وهذه التعليمات تكتب من مبرمج بلغة برمجة معينة يستطيع الحاسب فهمها لتشكل نصا يطلق عليه شيفرة البرنامج.

تطلق شركة “غودبابر” إصدارا جديدا لمولّد التطبيقات الخاص بها والذي يمكّن مستخدميه من إنشاء التطبيقات بصفة فردية دون الحاجة إلى مطور أو إلى خبرة في مجال البرمجة. كما يتيح لهم فرصة اكتشاف فن إنشاء أفضل التطبيقات.

تعلن “غودبابر” الأولى أوروبيا، عن الإصدار الثالث لمولد التطبيقات وهو “غودبابر 3″، الذي يوفر منصة متكاملة لإنشاء تطبيقات مع تصميمات رائعة تتماشى مع ذوق المستخدم.

كما يمكّن مولد التطبيقات “غودبابر 3″ المستخدم من توظيف خبرته في إنشاء تطبيقه، إذ يقدم أساليب جديدة لمستخدميه لإنشاء مشاريعهم.

وقال جيروم غرانادوس، مدير التسويق بالشركة “كُنّا الأولين الذين دخلوا سوق إنشاء التطبيقات وكان ذلك منذ 2009، ولدينا خبرة في تلبية حاجيات المستخدم بخصوص إنشاء تطبيقه الأصلي (native).إذ أن كل مستخدم له محتوى يريد إدماجه في تطبيقه وعليه نقدم له من خلال “غودبابر 3″ عِدّة طُرق لكيفية دمج المحتوى في التطبيق بطريقة صحيحة و جِدّ سهلة. فإن “غودبابر 3″ يساعد مستخدميه على توظيف خبراتهم بطريقة صحيحة ومثلى للحصول على تطبيق متكامل و رائع″.

على عكس الأساليب القديمة، تبدأ عملية إنشاء تطبيق من خلال “غودبابر 3″ بالتصميم ، لمدى أهميته إذ أن التصميم هو حجر الأساس للتطبيق فكل مستخدم يريد تصميما خاصا يتماشى مع موضوعات محتواه. فلم تتغافل “غودبابر” عن هذه النقطة المهمة وقامت بإنشاء مكتبة في مولد التطبيقات تحتوي على أكثر من 100 قالب، لتمكين المستخدم من الحصول على نقطة بداية ملهمة بتصميمات رائعة لإنشاء تطبيقه.

هناك خمس خطوات مفصّلة لمساعدة المستخدم وتمكينه من تركيز خبرته وتوظيفها في إنشاء تطبيقه. ويمكّن التنظيم الجديد للخلفية المستخدم من معاينة واختبار تطبيقه أثناء فترة الاختبار من خلال شاشة توجد في الخلفية.

على عكس الأساليب القديمة، تبدأ عملية إنشاء تطبيق من خلال «غودبابر 3» بالتصميم ، لمدى أهميته إذ أن التصميم هو حجر الأساس للتطبيق فكل مستخدم يريد تصميما خاصا يتماشى مع موضوعات محتواه

جاء الإصدار الجديد “غودبابر 3″ بنسخة خاصة وملائمة للآيباد. إذ نلاحظ أن جميع التطبيقات الموجودة اليوم في الهواتف هي نفسها في الآيباد.

حرصت “غودبابر 3″ على توفير نسخة خاصة بالهاتف وأخرى بالآيباد، فعند القيام بتثبيت التطبيق على الآيباد والهاتف، إذ أنه وللمرة الأولى نجد في هذه الميزة اختلافا كليا في العرض، القوالب تتغير مع تغير الجهاز المستخدم تلبيةَ لرغبات واحتياجات العدد المتزايد من المستخدمين المتدفقين إلى “غودبابر” من أجل حصولهم على تطبيق أصلي عوضا عن حضورهم فقط على الشبكة العنكبوتية من خلال مواقع على الإنترنت، تقوم “غودبابر” بتوسيع وظائف CMS المدمج في مولد التطبيقات .

فقد أكدَّ دومينيك سياشي المدير التنفيذي للشركة “منذ أن أدخلنا إمكانيات إنشاء محتوى في خلفية مولد التطبيقات، لاحظنا أن المستخدمين يقومون بإنشاء ثلث محتواهم عبر CMS. وإلى جانب ذلك لاحظنا أن الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية أصبحت المنصات الأولى للشركات والتسويق”. ويُمكِّن CMS المدمج في مولد التطبيقات “غودبابر 3″ المستخدم من إنشاء تطبيق بعدّة أنواع مختلفة من المحتوى، فقد طورت “غودبابر” الـ CMS إلى مجموعة شاملة من الأدوات تمكّن المستخدم من نشر المقالات والفيديوهات والصور والأديو كما تمكن من تنظيم التصفح بين مختلف الأقسام. كل هذا دون الحاجة إلى وجود محتوى في الإنترنت.

18