منظمات تضر علاقة بريطانيا بالسعودية

الخميس 2016/04/21
ما هو الدليل الذي يملكونه

لندن - عبر النائب البريطاني دانيال كافشنسكي من حزب المحافظين عن ثقته بأن السعودية دولة لها أهمية بالغة في الاقتصاد العالمي، وهي تثق ببريطانيا ليس في مجال بيعها الطائرات العسكرية فحسب، ولكن في تدريب الطيارين كذلك.

وقال كافشنسكي الذي يشغل عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني في تصريح لـ”العرب”، “لو تمكنت منظمة العفو الدولية من منعنا من بيع هذه الأسلحة وتدريب الطيارين ومن أن نكون مسؤولين عن الإشراف على كيفية تنفيذ العمليات العسكرية، إلى من سيتوجه السعوديون… إلى روسيا أو الصين، وعندها لن نملك نفس المستوى من التعامل مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج الأخرى، إذا ما اشترت معداتهم وحصلت على تدريبها من الروس أو الصينيين”.

وأكد أن منظمات حقوق الإنسان توجه اتهامات خطيرة وغير مؤكدة قد تضر بالعلاقات البريطانية السعودية، وتؤدي إلى زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

دانيال كافشنسكي: منظمة العفو تبث أخطر الادعاءات ضدّ السعودية

وأوضح أن “عددا كبيرا من المنظمات في هذا البلد، مثل منظمة العفو الدولية تعتبر واحدة من المنظمات التي تبث أخطر الادعاءات ضدّ قوات التحالف التي تقودها السعودية، إن هذه المنظمات تحاول منع بريطانيا من بيع الأسلحة والطائرات إلى المملكة العربية السعودية”.

وأضاف “أعتقد، أن هذه المنظمات إذا نجحت في مسعاها، سوف يكون الأمر كارثيا على كل من الشرق الأوسط وبريطانيا، إننا نضع أنفسنا في موقع خطير جدا”.

وتساءل كافشنسكي، "ما هو الدليل الذي يملكونه؟ دليل خاص، دليل تقني.. على أن أحد الطيارين تعمّد عدم اتباع أحد المسارات، وأنه شاهد أحد الأهداف المدنية وتعمّد قصف المدنيين؟"، ودعا إلى عملية تثبت أكثر صرامة.

وأفاد “إذا كانت منظمة العفو الدولية أو أي هيئة أخرى لها احتجاج ما وتريد أن تضمنه في لجنة الشؤون الخارجية -دليل حقيقي، وليست الإشاعات، شيء ملموس، الصور، مع روايات شهود العيان– سوف نوجهه بشكل مباشر إلى السعوديين ونتحداهم ونطلب منهم توضيحا رسميا”.

1