منظمة الصحة العالمية تطالب بـ"قوانين صارمة" تحد من انتشار السجائر الإلكترونية

الأحد 2014/08/31
الدراسات العلمية لم تحصر بعد فوائد السجائر الإلكترونية ومضارها

في ظل الجدل الدائر حول أضرار السجائر الإلكترونية، طالبت منظمة الصحة العالمية بإصدار قوانين صارمة تحول دون تدخينها في الأماكن العامة، وتمنع الشركات المنتجة لها من تسويق منتجاتها على أنها تساعد على التوقف عن تدخين السجائر العادية.

ودعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، في تقرير لها نشر على موقعها الإلكتروني، إلى منع تدخين السجائر الإلكترونية في الأماكن العامة المغلقة ومنع بيعها للقصر، مؤكدة أن الدراسات لم توضح حتى الآن التأثيرات على البشر نتيجة استنشاق الدخان الصادر عنها.

وفى تقرير شمل 194 دولة من أعضاء “الصحة العالمية”، أوضحت المنظمة أنّ “النمو السريع في الاستخدام العالمي للسجائر الإلكترونية يعني أن هناك حاجة لوضع تنظيمات مناسبة، فضلا عن الحاجة لضمانات، وإجراء بحوث كافية بشأن حماية الصحة العامة، وتوعية الناس بالمخاطر والفوائد المحتملة “.

ومن المنتظر أن تناقش الدول الأعضاء في المنظمة تفاصيل التقرير في جلسة تعقد من 13 إلى 18 أكتوبر المقبل، في موسكو.

لم يتم تقييم مدى فعالية السجائر الإلكترونية للإقلاع عن التدخين بصورة علمية مدروسة للكشف عن فعاليتها

وتخشى منظمة الصحة العالمية من رواج هذا النوع من السجائر، مشيرة إلى أنّ “الإنفاق عليها بلغ 3 مليار دولار في السوق العالمية، لأكثر من 400 علامة تجارية للسجائر الإلكترونية في ضوء حدة المنافسة، بينما أصبح معيار السلامة مسألة ثانوية”.

وأوضحت المنظمة أنّه “لم يتم تقييم مدى فعالية السجائر الإلكترونية للإقلاع عن التدخين بصورة علمية مدروسة للكشف عن فعاليتها”، لافتة إلى أنّه “لا توجد سوى دراسات قليلة للغاية التي تناولت ما إذا كانت السجائر الإلكترونية طريقة فعالة للإقلاع عن التدخين”.

وكشفت بعض الدراسات أنهّ “عند نفخ مستخدمي السجائر الإلكترونية، يتم تسخين النيكوتين وإخراجه في صورة دخان لا يحتوي على قطران على عكس دخان السجائر التقليدية”. ويصدر عن السجائر الإلكترونية بخار النيكوتين وهو ما يستنشقه مدخنوها ويصفه بعض العلماء بأنه أقل ضررا من دخان السجائر المعتادة.

ويتم استخدام سخان حراري لتسخين سائل قد يحتوي على النيكوتين الموجود داخل السجائر الإلكترونية ليتحول السائل إلى بخار يستنشقه المدخنون بدلا عن حرقة كما يتم في السجائر المعتادة.

19