منظمة "مواطني الرايخ" اليمينية تحت مجهر الاستخبارات الألمانية

الخميس 2016/10/20
تصاعد العداء للمسلمين يهز المجتمع الألماني

برلين - أصيب أربعة شرطيين الأربعاء في ألمانيا بيد “مواطني الرايخ”، في حادث هو الثاني في شهرين تنفذه هذه الجماعة المناهضة للجمهورية والمرتبطة باليمين المتطرف والتي تثير قلق السلطات.

وصرح وزير الداخلية في مقاطعة بافاريا (جنوب) يواكيم هيرمان للصحافيين أن شرطيين أصيبا بجروح بالغة بالرصاص ويواجه أحدهما “خطر الموت”.

واعتقل المشتبه به (49 عاما) بعدما أصيب بجروح طفيفة في تبادل إطلاق النار خلال دهم منزله في إحدى مناطق بافاريا.

ونهاية أغسطس، أطلق شخص آخر ينتمي إلى الجماعة نفسها النار على شرطيين ينتمون إلى وحدة خاصة كانوا ينفذون عملية لطرده من منزله في رويدن (شمال).

وقالت هيئة حماية الدستور في ألمانيا (الاستخبارات الداخلية) إنها تصنف 30 إلى 40 شخصا ذوي صلة بما يعرف بـحركة “مواطني الإمبراطورية الألمانية” أو حركة “مواطني الرايخ” ضمن المتطرفين اليمينيين.

وقال متحدث باسم الهيئة الأربعاء بولاية بافاريا في عاصمتها ميونيخ “تتركز مراقبتنا بشكل خاص على مجموعة باسم الإمبراطورية الألمانية”. أضاف المتحدث “أيديولوجيتهم شعبوية ومعادية للسامية، هذا تطرف يميني واضح”.

وأشار المتحدث إلى أن الهيئة رصدت تزايدا مستمرا لأنشطة حركة “مواطني الإمبراطورية الألمانية” خلال السنوات الماضية وقال إن هذه الحركة تطعن في وجود الجمهورية الاتحادية ولا تعترف بنظامها القانوني و لا تعترف بشرعية ممثليها المنتخبين ديمقراطيا. وقال المتحدث إن الحركة ليس لها هيكل تنظيمي وليس لها رئاسة مضيفا “لقد اتسعت في الآونة الأخيرة وبوضوح دائرة من يشعرون بشكل أو بآخر بانتمائهم لهذه الحركة”.

وأضاف المتحدث “من بين هؤلاء متبرمون ومؤمنون بنظرية المؤامرة ومنتفعون، ولكن من بينهم أيضا متطرفون يمينيون”.

وتابع المتحدث باسم هيئة حماية الدستور الألمانية “نرى في سياق أزمة اللاجئين تفرعا للوسط اليميني المتطرف إلى وسط اجتماعي لم يكن موجودا بهذه البُنى من قبل”.

وأوضح المتحدث أن حركة مواطني الإمبراطورية الألمانية من بين هذه الدوائر ذات العلاقة الفكرية بالأيديولوجيا اليمينية المتطرفة “لذلك فليس من المستبعد أن يكون أشخاص ينتمون إلى هذه الحركة قد مروا بمراحل تطرف وتشدد”.

وبدأ الادعاء العام في ألمانيا تحقيقاته ضد متطرف ألماني ينتمي إلى ما يعرف بحركة “مواطني الإمبراطورية الألمانية” أو مواطني الرايخ بتهمة الشروع في القتل وذلك بعد أن أطلق النار على عدد من رجال الشرطة. وقالت أنيتا تراود، كبيرة محامي العموم في مدينة روت بولاية بافاريا جنوب ألمانيا إنه تم إصدار أمر اعتقال بحق المتهم البالغ من العمر 49 عاما وسيقدم لقاضي التحقيقات غدا الخميس.

وكان المتهم قد أطلق النار على عدد من رجال الشرطة أثناء مشاركتهم في حملة مداهمات بمدينة جيورجينسموند بالقرب من مدينة نورنبرج وأصاب أربعة منهم بعضهم إصابته خطيرة.

5