منعطف الدوري السعودي تحسمه موقعة الأهلي والنصر

الخميس 2016/10/20
قمة لا تقبل القسمة

الرياض- تعتبر قمة النصر وضيفه الأهلي، التي ستدور رحاها على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، الجمعة، ضمن المرحلة السادسة من الدوري السعودي لكرة القدم، منعطفا هاما للفريقين، حيث يطمح النصر إلى العودة للواجهة من جديد، فيما يسعى الأهلي للبقاء في منطقة الصدارة. ويأمل النصر في إثبات قدرته على المنافسة، حيث أن الفوز على حامل اللقب سيكون له وقع إيجابي على معنويات اللاعبين والجهاز الفني، خصوصا وأن الفريق إذا ما حقق الفوز سيرفع رصيده إلى 12 نقطة وسيكون منافسا لفرق الصدارة.

ويهدف النصر خامس الترتيب بفارق 4 نقاط عن الاتحاد المتصدر أيضا من خلال مواجهته أمام الأهلي الثالث بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر، إلى مصالحة جماهيره وفتح صفحة جديدة لا سيما وأن المدرج الأصفر بدأ يهجر المدرجات شيئا فشيئا منذ الموسم الماضي وبات حضوره وتفاعله باهتين كنوع من الاحتجاج على المستويات المتواضعة التي يقدمها فريقه والنتائج السلبية التي يحققها.

ويسعى فريق العاصمة إلى فك العقدة الأهلاوية التي لازمته في العامين الأخيرين، إذ لم يحقق خلالهما أي انتصار على منافسه، فخسر في خمس مواجهات مقابل التعادل في واحدة. وفي المقابل، يبحث الأهلي عن العلامة الكاملة تحت قيادة مدربه الجديد القديم السويسري كريستيان غروس الذي قاده للفوز على القادسية بهدفين في المرحلة الماضية.

فريق العاصمة يسعى إلى فك العقدة الأهلاوية التي لازمته في العامين الأخيرين، إذ لم يحقق خلالهما أي انتصار على منافسه، فخسر في خمس مواجهات مقابل التعادل في واحدة

ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الثالث برصيد 10 نقاط جمعها من 5 مباريات، ويبرز في صفوفه الحارس ياسر المسيليم ومعتز هوساوي وحسين المقهوي وسلمان المؤشر وتيسير الجاسم والمصري محمد عبدالشافي والبرازيلي لويز كارلوس واليوناني يانيس فيتفاتزيديس والسوري عمر السومة. وفي لقاء قمة آخر، يتطلع الاتحاد إلى إضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده عندما يستقبل الشباب على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية. ويحتل الاتحاد الصدارة برصيد 13 نقطة وهو الوحيد من دون خسارة، بفارق نقطة عن أقرب منافسيه الهلال، ويأمل في تجاوز عقبة ضيفه الصعبة والتمسك بالصدارة لجولة جديدة.

ويعيش الفريق استقرارا إداريا وفنيا غير مسبوق منذ سنوات، فضلا عن استعادة عدد من لاعبيه المحليين لمستوياتهم المعروفة وفي مقدمتهم الدولي فهد المولد إلى جانب تألق الرباعي الأجنبي وإن كانت مشاركة المهاجم التونسي أحمد العكايشي تكاد تكون معدومة نظرا لبعض المشاكل المالية التي تسببت في بقائه بتونس. أما الشباب الذي بدأ يستعيد مستوياته ونتائجه المميزة مع المدرب الوطني سامي الجابر وكان آخرها الفوز على الخليج في الجولة الماضية، فيحتل المركز السادس على لائحة الترتيب العام برصيد 8 نقاط، ويدرك أن الخسارة إذا ما حدثت فإنها ستبعده ولو مؤقتا عن فرق المقدمة وستوسع الفارق بينه وبين المتصدر إلى 8 نقاط كاملة.

ويرفع الهلال شعار الفوز عندما يواجه الخليج على ملعب الأمير محمد بن فهد في ظل تفوق واضح يصب في مصلحة الفريق الضيف، فالخليج الذي يحتل المركز العاشر برصيد 4 نقاط يأمل في تعويض خسارته الماضية أمام الشباب وتكرار المفاجأة التي حققها أمام النصر في المرحلة الرابعة أو على الأقل الخروج بنقطة التعادل التي تعتبر مكسبا أمام فريق بحجم الهلال، الذي بدوره يحتل مركز الوصافة برصيد 12 نقطة ولا مجال لديه للتفريط في المزيد من النقاط خصوصا وأن فوزه مع تعثر الاتحاد ولو بالتعادل أمام الشباب سيضعه في صدارة الترتيب بمفرده.

22