منع التشكيك بنزاهة "الشيطان الأكبر"

الاثنين 2013/10/28
الشيطان الأكبر.. مجرد شعار تضليلي

مثل هذه الشعارات التي كان رفعها «رياضة قومية» في إيران، ستغدو قريبا من الماضي في ظل المصالحة التي تحاول طهران تحقيقها مع أميركا أو«الشيطان الأكبر»، بحسب التعبير الإيراني. بل سيغدو رفعها جريمة يعاقب عليها قانون «الجمهورية الإسلامية»، حيث أصدر مسؤولون بالعاصمة طهران تعليمات بإزالة لافتات تحمل شعارات مناهضة لواشنطن.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن مسؤول ببلدية طهران قوله إن لافتات وضعت بالمخالفة للقانون وأن المدينة أزالتها، وأن تلك اللافتات التي تشكك في نزاهة الولايات المتحدة وضعت في طريق رئيسي مزدحم بمناسبة ذكرى اقتحام السفارة الأميركية في طهران في الرابع من نوفمبر 1979.

وتصور إحدى اللافتات مفاوضا إيرانيا يجلس على طاولة المفاوضات مع مسؤول أميركي يرتدي سترة وسروالا عسكريا وحذاء طويلا وكتب تحت المشهد «النزاهة الأميركية»، في إيحاء بأن هدف واشنطن الحقيقي من التفاوض خداع إيران وليس إيجاد حل للخلاف على النووي.

3