منع المشاهير من تقديم البرامج التلفزيونية في الصين

الأربعاء 2015/06/24
المسؤولون يرون أن مقدمي التلفزيون يجب أن يتمتعوا بالمؤهلات المهنية المناسبة

بكين – منعت إدارة الصحافة والمطبوعات والراديو والتلفزيون والسينما في الصين المشاهير مثل الممثلين والممثلات من تقديم البرامج التلفزيونية لضمان عدم إطلاق “تعليقات غير لائقة” على الهواء مباشرة.

وغالبا ما تصوب الحكومة الصينية انتقاداتها لما تعتبره ترفيها منحطا أو سوقيا أو غير ملائم سياسيا.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية “شينخوا” عن الإدارة الصينية قولها إن مقدمي التلفزيون يجب أن يتمتعوا بالمؤهلات المهنية المناسبة.

وجاء في المذكرة التي نقلتها شينخوا “البرامج التلفزيونية التي تشمل الأخبار والتعليقات والمقابلات يجب ألا تستعين بالضيوف للقيام بدور المقدم المساعد”.

وأضافت المذكرة “أن مقدمي التلفزيون مسؤولون عن برامجهم وعن إرشاد الجمهور والتحكم في وتيرة البث المباشر. وبالتالي من غير المناسب أن يصبح الضيوف مقدمين أو مذيعين”.

وذكرت شينخوا أنه سيتعين على مقدمي التلفزيون والضيوف الخضوع إلى “المزيد من التدريب” قبل تسجيل البرامج.

وأضافت أن “المحطات التلفزيونية تستأجر في الغالب مشاهير من الممثلين والممثلات ليكونوا مقدمي ضيوف وخصوصا في برامج تلفزيون الواقع الرائجة، الأمر الذي قد يتسبب في إطلاق تعليقات غير لائقة أو أخطاء خلال البث المباشر”.

وتلقى البرامج التلفزيونية الترفيهية ترحيبا كبيرا لدى المشاهدين الصينيين خلال السنوات الأخيرة، وخاصة البرامج التي تساعد الشباب على البحث عن شركات حياتهم، والتي تتصدر دائما أعلى نسب مشاهدة في البلاد.

ومن أجل رفع نسبة المشاهدة، اتخذت بعض القنوات الصينية إجراءات لم تلق استحسان العائلات المحافظة كتزييف هويات ضيوف البرامج والسماح لهم بالتعبير عن بعض الآراء غير اللائقة أو التهجم على بعضهم البعض، وهو ما أثار جدلا واسعا في الصين.

وأصدرت المصلحة الصينية العامة لإدارة الإذاعة والتلفزيون والأفلام سلسلة من الإجراءات لمنع هذه السلوكات، غير أن هذه البرامج ما زالت مقبولة لدى المشاهدين الصينيين.

وشهدت الساحة الإعلامية منذ سنوات انتشارا ملفتا لظاهرة تقديم الفنانين لبرامج تلفزيونية سواء في العالم العربي أو حتى لدى الغرب، وقد عبر صناع الإعلام عن قلقهم من هذا التوجه حتى أن بعضهم أخذ يحذّر من بطالة الصحفيين وتسطيح الإعلام.

ويتعرض المشاهير إلى انتقادات حادة من قبل النقاد الذين يتهمونهم في الكثير من المناسبات بـ”السطحية والاستسهال” والبحث عن الشهرة عبر منافسة الإعلاميين في تقديم البرامج.

وعادة ما تلجأ القنوات التلفزيونية إلى التعاقد مع المشاهير لتقديم برامج ترفيهية خفيفة لجلب أكبر نسب مشاهدة في ظل المئات من القنوات الفضائية الموجودة، والتي استعان البعض منها بالنجوم والرياضيين والسياسيين والمطربين للمشاركة في برامج ترفيهية بهدف جذب الجمهور ولكونهم يحملون شعبية مضمونة.

24