منع تيلور سويفت من الغناء

الفنانة ناشدت 85 مليون متابع لصفحتها على تويتر التعبير عن دعمهم لها في النزاع بشأن ملكية أغانيها.
السبت 2019/11/16
غير مخولة للغناء

نيويورك – أخبرت مغنية البوب الأميركية تيلور سويفت معجبيها أن عرضها المرتقب خلال حفل توزيع جوائز موسيقية أصبح محل شك بعدما قال اثنان من مسؤولي التسجيلات إنها لن تستطيع تقديم أغنياتها على شاشة التلفزيون.

وناشدت المغنية البالغة من العمر 29 عاما 85 مليون متابع على تويتر التعبير عن دعمهم لها في النزاع الراهن بشأن ملكية أغانيها واتهمت المسؤولَين التنفيذيَين بفرض “سيطرة استبدادية” على موسيقاها.

وجاءت هذه التصريحات بعد أنباء ذكرت أنها ستتسلم جائزة “فنان العقد” في حفل جوائز الموسيقى الأميركية في وقت لاحق من العام الحالي.

وقالت سويفت إنها كانت تعتزم تقديم مزيج من أهم أغانيها خلال الحفل.

وأعادت النجمة الأميركية تحريك الخلاف مع شركة إنتاجها السابقة، متهمة مدرائها بمنعها من إحياء الحفل وإصدار وثائقي عن حياتها على “نتفليكس”، مضيفة أن المسؤولين هما سكوت بورتشيتا وسكوتر براون وأنهما رفضا أيضا استخدام أغان قديمة لها أو بث مقطع من فيلم وثائقي تعده شبكة نتفليكس عن حياتها.

وتتهم الرجلين بأنهما أبلغا فريقها بأنها “غير مخولة أداء أغنياتها القديمة على التلفزيون” لأن ذلك يعني “إعادة تسجيل موسيقاها قبل أن يعود لها الحق بذلك السنة المقبلة”.

وقد يؤثر ذلك سلبا على أدائها المرتقب في حفلة “أميريكن ميوزيك أووردز” التي تتسلم خلالها جائزة فنانة العقد خلال الشهر الحالي.

وتابعت “الرسالة التي تلقيتها واضحة تماما، فحواها الأساسي: كوني فتاة لطيفة واصمتي وإلا ستجدين عقابا”.

وكانت سويفت أعلنت في أغسطس الماضي عن رغبتها في إعادة تسجيل أغنياتها لتستعيد ملكية أعمالها التي يملك براون مع شركته “بيغ ماشين لايبل” حقوق معظم تسجيلاتها.

24