منفذة عملية اسطنبول على صلة بداعش

الثلاثاء 2015/01/13
العملية تبناها سابقا حزب التحرير الشعبي الثوري التركي

أنقرة - اكتشف جهاز المخابرات التركي الذي يشارك في تحقيقات سرية حول هوية منفذة العملية الانتحارية على مقر للشرطة في اسطنبول وتدعى، ديانا رامازاوفا، بأنها على علاقة بتنظيم داعش المتطرف.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “ميلليت التركية، الاثنين، نقلا عن مصدر استخباراتي تركي بأن رامازاوفا دخلت وخرجت مع خطيبها إلى سوريا عن طريق مدينة كيليس الحدودية مرتين خلال الأشهر الستة الماضية.

وأوضح المصدر أن قياديا بداعش، لم يذكر هويته، أجرى اتصالات مكثفة مع رامازاوفا بعد وفاة خطيبها في الاشتباكات الجارية في كوباني السورية مع القوات الكردية في محاولة لإقناعها بتنفيذ العملية.

هذه الرواية تفند على ما يبدو تبني حزب التحرير الشعبي الثوري التركي للعملية التي راح ضحيتها شرطي وجرح آخر.

ويشير خبراء إلى أن العنصر الأساسي للعملية الانتحارية باسطنبول والهجوم الإرهابي على مقر صحيفة شارلى إيبدو الفرنسية هو السياسة المتشابهة التي تتبعها تركيا وفرنسا بخصوص الأزمة السورية.

5