منقبات يكسرن الحظر الدنماركي باعتلاء منصة عرض أزياء

مصمم الأزياء رضا اعتمادي يظهر عارضات منقبات على منصة أسبوع كوبنهاغن للموضة بعد أيام من بدء سريان قانون حظر النقاب.
الجمعة 2018/08/10
مبدأ الاختيار الحر

كوبنهاغن- استعان مصمم الأزياء الدنماركي- الإيراني رضا اعتمادي، بالتزامن مع بدء سريان قانون حظر النقاب في الدنمارك، بعارضات يرتدين النقاب ضمن عرضه مجموعة ملابس تحمل توقيعه على إحدى منصات أسبوع كوبنهاغن للموضة.

ونقلت صحيفة دايلي ميل البريطانية، عن المصمم قوله “من واجبي دعم كل النساء في ممارسة حريتهن في التعبير والاعتقاد”. وأظهر اعتمادي العارضات المنقبات على منصة أسبوع كوبنهاغن للموضة، بعد أيام من بدء سريان قانون حظر النقاب. وأضاف “بتطبيق الحظر (على النقاب) تنتهك السلطات حقوق النساء ومبدأ الاختيار الحر الذي نحن معروفون به في العالم الغربي ونفتخر بامتلاكه”.

وخلال العرض، أظهر اعتمادي على منصته أيضا عارضات يرتدين الحجاب والملابس الواسعة إضافة إلى النظارات الشمسية السوداء، في شكل يشبه المنقبات، لدعم القضية ذاتها.

كما استعان بامرأة ورجلين اثنين بملابس شرطة لتجسيد سلطة إنفاذ القانون، وإعادة الأذهان إلى التظاهرات التي اندلعت في الدنمارك الأسبوع الماضي، احتجاجا على قانون حظر النقاب.

وقامت في إحدى لحظات العرض، المرأة التي ترتدي زي الشرطية باحتضان العارضة المنقبة، في مشهد تمثيلي لآخر مماثل شهدته إحدى التظاهرات المناهضة للقانون، مطلع أغسطس الجاري. وبدأت الدنمارك مطلع أغسطس، تطبيق حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، تنفيذا للقانون الذي أقره برلمان البلاد في مايو الماضي.

وبحسب القانون، يعاقب المخالفون بدفع غرامة مالية تتراوح بين 157 دولارا لأول مخالفة، وألف و552 دولارا بعد المخالفة الرابعة. ويقدر عدد المسلمين في الدنمارك بنحو 7 بالمئة من إجمالي السكان البالغ عددهم 5.7 ملايين نسمة، وفق بيانات رسمية.  ويشار إلى أن أسبوع كوبنهاغن للموضة في الدنمارك يتم تنظيمه في شهري فبراير وأغسطس من كل عام.

24