من ميكانيكي دراجات إلى زعيم جماهيري

السبت 2013/10/12
شباط:هناك غياب للكفاءة وحضور للمحسوبية

ميكانيكي شاب، متخصص في صناعة الدراجات النارية وصيانتها، وصل إلى مدينة فاس، العاصمة العلمية للمملكة المغربية، قادما إليها من مدينة تازة، وفي جرابه الكثير من الأحلام والطموحات المتمرّدة.. يقول عنه نفسه "أنا لم يصنعني أحد. صنعت نفسي بنفسي. ولكل الذين يستفسرون عن سر قوتي، عليهم أن يوجهوا أسئلتهم نحو الناس الآخرين. أنا هو أنا. لا أتغير أبدا ولا تغير المناصب فيّ شيئا"، فعلا، لم يصنعه أحد، لقد صنع نفسه بعصامية وذكاء.

إنه حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال.

وطوال مسيرته السياسية لم يثر شباط جدلا كثيرا في المغرب مثلما أثاره مؤخّرا عندما انقلب على الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية ذو التوجّه الإسلامي، برئاسة عبد الإله بنكيران، والذي أجبره انقلاب حميد شباط على تعديل حكومته، وهي الحكومة الأولى في تاريخ المغرب التي يقودها حزب إسلامي التوجّه.

في حي بنسودة

يقطن حميد شباط، في بيت بسيط في حي بنسودة وسط مدينة فاس، فهو لا يريد أن يغادر هذا المكان لما يربطه به من ذكريات، وما له من مردودية انتخابية على الزعيم السياسي لحزب الاستقلال وعمدة مدينة فاس وممثلها في البرلمان المغربي، فالمكان، كما يصفه المراقبون السياسيون، حافل بالأصوات الانتخابية.

من شقة قريبة من سكناه، قاد شباط عملياته دعايته الانتخابية، ويصفه المقربون منه بالسياسي الذي يحسن فن التجول في أحياء دائرته الانتخابية، واستقطاب الناخبين، من خلال شعاره "العاطي الله، وأعط تأخذ".

ميكانيكي الدراجات في فاس العالمة

بدأ حميد شباط مشواره السياسي عام 1974 من خلال العمل النقابي في مصنع لصناعة الدراجات النارية، الذي التحق به عقب حصوله على دبلوم من معهد للتكوين المهني، ويعترف بذلك قائلا "يقولون إنني مجرد (سيكلست)؛ أي ميكانيكي دراجات، كان صعبا علينا تأسيس نقابة داخل مصنع يديره عسكريون لكننا فعلنا ذلك".

ترشح لأول مرة عام 1992 لعضوية المجلس البلدي، وأصبح نائبا لرئيس البلدية، وبمناسبة فوزه في الانتخابات البلدية استقبله العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني، وكان ذلك ضمن وفد يضم رؤساء البلديات.

وقد شمله العفو الملكي لأنه كان من المطلوبين للعدالة بسبب جرأته السياسية، خصوصا فيما يتعلّق بالقضايا النقابية ودفاعه عن حقوق العمال. وصفه زملاؤه بالشخصية الُموفقة في التحريض وتهييج المشاعر في التجمعات، وهو نفس التحريض الذي مارسه شباط ضد رئيس الحكومة الحالي عبد الإله بنكيران حتى صدع حكومته بسحبه وزراء حزبه؛ حزب الاستقلال، مما أحدث إرباكا كبيرا لرئيس الحكومة.

في سبتمبر-أيلول 2012 انتخب المجلس الوطني لحزب الاستقلال المغربي، حميد شباط أمينا عاما جديدا للحزب، ليتزعم بذلك ثاني أكبر حزب مشارك في التحالف الحكومي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية الإسلامي. وبعيد إعلان انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال للسنوات الأربع المقبلة خلفا للوزير الأول السابق عباس الفاسي، قال شباط إنه سيكون "أمينا عاما لكل الاستقلاليين، مضيفا أنه سيبقى مع جميع مناضلي الحزب لتدبير شؤونه، وكل القضايا التي تهمه". ومع انتخابه أنهى حميد شباط حقبة "سيطرة" آل الفاسي على الحزب، حيث هيمنت وجوه من عائلة الفاسي على تدبير شؤون الحزب مدة طويلة من الزمن، كان آخرها ولاية عباس الفاسي، الوزير الأول في الحكومة السابقة.

وإلى جانب منصبه كأمين عام حزب الاستقلال، يترأس شباط أيضا الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، أحد أكبر المركزيات النقابية والاتحادات العمالية في المملكة، إضافة إلى كونه عمدة مدينة فاس، وواحدا من الشخصيات السياسية الأكثر إثارة للجدل في المغرب.

تنين يلفظ تصريحات نارية

اشتهر حميد شباط بتصريحاته النارية ضد الاتحاديين (حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية)، وقد طالت تصريحاته حتى المهدي بن بركة، الذي يعتبر زعيم اليسار في المغرب، والذي اغتيل في فرنسا عام 1965. وقد اتهمه شباط بالضلوع في اغتيالات سياسية في المغرب بين 1955 و1959.

ويشرح شباط قائلا: "الاتحاديون كانوا دائما خصوما لحزب الاستقلال في الانتخابات في فاس". ويعلق في أكثر من مناسبة، قبل تحالفه الحالي مع نفس الحزب، أنه وحزبه، ومنذ أن بدأت العمليات الانتخابية "كنا نتناوب معهم على تولي مسؤولية رئاسة بلدية فاس، لكنهم خلال الفترات التي تولوا فيها رئاسة البلدية لم يقدموا شيئا للسكان، لذلك لم يعد المواطنون يصوتون لهم. لذلك ومنذ عام 2003 أتولى رئاسة مجلس المدينة (عمدة المدينة)". وينتقد خصومه/ حلفاءه قائلا: "عندما ينهزم الاتحاد الاشتراكي في الانتخابات يطالب بتعديل الدستور، نحن في حزب الاستقلال سواء كنا في الحكومة أو المعارضة، كنا دائما مع النظام الملكي، ولم يحدث قط أن طالبنا بتقليص سلطات الملك".

حميد شباط
شخصية سياسية ونقابية مغربية مثيرة للجدل. يشغل منصب الأمين العام لحزب الاستقلال، منذ 23 سبتمبر-أيلول 2012 والكاتب العام لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، منذ 2009. ويشغل منصب عمدة مدينة فاس، منذ 2003. أحدث جدلا واسعا في الساحة السياسية المغربية، مؤخرا، بعد انقلابه على حكومة حزب "العدالة والتنمية"، حين انسحب من الائتلاف الحاكم الذي كان يشكله معه إلى جانب أحزاب مغربية أخرى. وشنّ هجوما لاذعا على الحكومة الإسلامية الأولى في المغرب متهما إياها بالفشل.

لكن بعد تراجع الاتحاديين، وذهاب حكومة اليوسفي، أصبح "الإسلاميون" أشد خصوم شباط. وأخذ الرجل يوجه نيرانه نحو حزب "العدالة والتنمية" الذي يتزعمه عبد الإله بنكيران. ويقول شباط في إحدى التجمعات: "في انتخابات العام الماضي جاؤوا بأستاذ جامعي ليقود مرشحيهم، لم يحصلوا إلا على سبعة مقاعد من بين نحو 97 مقعدا".

وفي أوج الخصام معهم قال: "هؤلاء يودون أن يقولوا لنا ما هو الإسلام ونحن مسلمون، هؤلاء هم "النذالة والتعمية" (بدلا من العدالة والتنمية)".

ويعتبر حميد شباط من الشخصيات السياسية الجدلية في المغرب المعاصر، فأنصاره ينادونه بـ "السيد الرئيس" ويرون فيه شخصية مثابرة وسياسيا عصاميا، لم يثنه تواضع مستواه الأكاديمي والاجتماعي من الصعود إلى غاية بلوغ رئاسة أحد أعرق الأحزاب المغربية وإحدى أهم مركزية نقابية في المغرب. في الجهة الأخرى يصوره خصومه كمثال للفساد السياسي وسياسي عدواني متقلب المواقف يعتمد على الهجوم الناري وأحيانا القدح في خصومه ويقول معارضوه إنه "مهرج" و"ديماغوجي". أما المراقبون للساحة السياسية المغربية فيصفونه بالسياسي الذي يجيد خلط الأوراق بمهارة، بينما لا يختلف كثيرون من الفرقاء السياسيين في المغرب في أن أسلوب حميد شباط السياسي تميز بالهجومية والسجالية في تدبير المعارك السياسية، حسب الظروف والتوازنات السياسية التي تفرضها الظرفية السياسية المغربية.

كل متهم مدان إلى أن تثبت براءته


إذا كان النص القانوني في المغرب يقول: "كل متهم بريء إلى أن تثبت إدانته"، فعند شباط الفكرة مقلوبة، "كل متهم مدان إلى أن تثبت براءته"ـ ففي كل تجمعاته التي عقدها مع الجماهير في المدن والمحافظات المغربية، كان حميد شباط يتهم عبد الإله بنكيران وعددا من وزرائه بمحاولة النصب والاحتيال على المواطنين، وكان آخر تلك الاتهامات فضح ما قال إن الحكومة كانت تخطط له في السر لمواجهة الأزمة. حيث زعم أن الحكومة كانت تدبر للزيادة في سعر قنينة الغاز بوسيلة احتيالية عن طريق الغش في وزنها ونقصان كيلوغرامين في القنينة الواحدة.

من جهة أخرى، أكد حميد شباط أن بنكيران قال حينما طرح ملف طلبة الشواهد العليا المعطلين: "على الحكومة إذا هم دخلوا نخرج نحن".

واتهم حميد شباط، في تصريح لإحدى الصحف المغربية، رئيس الحكومة بالتلاعب في المناصب السامية، التي يعود إليه أمر تعيينها. كما قال إن رئيس الحكومة اليوم له اختصاصات واسعة تمكنه حسب الدستور الجديد من إقالة ثلاثة أو أربعة وزراء دفعة واحدة من حكومته وله الحق في التعديل الذي لم يكن في متناول أي رئيس حكومة سابقة بالإضافة إلى أنه يتصرف في 1160 منصبا ساميا "ويتلاعب فيها الآن". وأضاف السياسي الجريء أن هناك غيابا للكفاءة وحضورا للمحسوبية والحزبية الضيقة في التنصيب.

هذا الأمر دفع حزب الاستقلال، ثاني أكبر الأحزاب المشكلة للائتلاف الحكومي في المغرب، إلى الانسحاب من الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية الإسلامي. واتهم الحزب رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالانفراد بالقرار دون التشاور مع الأحزاب المتحالفة معه. ويملك حزب الاستقلال 107 مقاعد من أصل 395 في البرلمان المغربي، ويشكل القوة السياسية الثانية في المملكة بعد العدالة والتنمية.

شباط وبنكيران وقبلة زوجة السفير

يصنف حميد شباط نفسه أحيانا ضمن المراقبين المؤرخين لفترة الحكومة "الكيرانية"، فهو لا يترك كبيرة ولا صغيرة تصدر من رئيس الحكومة دون الرد أو التعليق عليها، فقد اتهم خلال تجمع لأنصار حزب الاستقلال في جماعة عين الشقف بدائرة مولاي يعقوب بفاس، رئيس الحكومة بالتصرفات البعيدة عن تعاليم الإسلام، حين قال: "بنكيران الذي يدعي الإسلام يُقبّل زوجة السفير الأميركي.. هل هذا هو المسلم؟"، وذلك في تلميح إلى فيديو نشرته إحدى المواقع المغربية أظهر تحية بنكيران لزوجة السفير الأميركي السابق بالمغرب، خاصة عندما عاجلته بقبلات على وجنتيه.

وانتقد شباط، متحدثا في حملة حزبه بمناسبة الانتخابات الجزئية بدائرة مولاي يعقوب، اختيارات بنكيران بالقول: "في الحكومة توجد امرأة واحدة فقط، وهذا دليل على أن بنكيران "يحْكَر" المرأة المغربية، بينما يقدر المرأة الأجنبية، فهو لم يكتف بقبلتين، بل طلب منها إضافة قبلتين أخريين" . السياسة لعبة لا تعتمد الوسائل الشريفة فحسب، بل قد يلجأ فيها اللاعب إلى اعتماد أي شيء، ولهذا سينتظر بنكيران من شباط الكثير من ردود الأفعال السياسية، ومن بنكيران الضرب والهروب، وهو أسلوب يحسنه الأخير ويدّخره للانتخابات القادمة.

وبالإضافة إلى انتقاده الشديد لحكومة بنكيران، عرف عن حميد شباط موقفه المتشدّد من ثورات "الربيع العربي"، التي اعتبرها نتيجة تخطيط صهيوني جاء ضمن "بروتوكولات حكماء صهيون".

14