من وحي القات

الثلاثاء 2013/09/03
الولاء لإيران والأسد

شاب يمني من جماعة الحوثي الشيعية، يتظاهر في صنعاء نصرة للرئيس السوري بشار الأسد واضعا صورة له على جبينه ومنتشيا بتخزين القات، العشبة المخدرة واسعة الانتشار بالبلد.

وتواجه جماعة الحوثي التي نظمت المظاهرة احتجاجا على الضربة العسكرية العقابية المحتملة على نظام دمشق، اتهامات بتقديم الولاء للطائفة على الولاء للوطن، وبشق الإجماع الوطني حول مختلف الشؤون والقضايا، وتعريض وحدة البلاد للخطر من خلال خروجها على سلطة الدولة، وتأسيسها في شمال البلاد ما يشبه الجيش المدرب والمسلح بشتى أنواع الأسلحة بما فيها الثقيل، والتي لم تتردّد الجماعة من قبل في استخدامها في ست حروب، وتستخدمها اليوم في السيطرة على مناطق نفوذها، بينما تقدم نفسها شريكا في العملية السياسية، وتستخدم الشارع للتعبير عن ولاءاتها الإقليمية.

وولاء الحوثيين لنظام الأسد، على خلاف الغالبية العظمى من اليمنيين، ولاء بالواسطة، ذلك أن ولاءهم لإيران الحليفة العضوية للنظام السوري يفرض عليهم الولاء لذلك النظام أيضا، حتى أن البعض يقول إن خروج الحوثيين إلى الشارع اليمني يتم بأوامر مباشرة من طهران.

3