من يصنع الإعلان في عصر تكنولوجيا الإعلام

الجمعة 2015/05/08
أهم شيء بالنسبة للمعلن هو التفكير في كيفية توفير قيمة مضافة للزبون

لندن – فرضت ثورة التكنولوجيا في ميدان الإعلام تحولا كبيرا في مجال الإعلان والتسويق، وقدمت أساليب وتقنيات جديدة غيّرت الكثير من المفاهيم التقليدية في هذا الميدان.

وفي هذا الإطار طرحت صحيفة الغارديان البريطانية مناقشة على موقعها الإلكتروني استعرضت فيها الآراء حول تأثير التكنولوجيا على صناعة الإعلان وكيفية تغيير المنصات الرقمية والأجهزة الجديدة لمجال الإعلان والتسويق. ويرى جايد سوبو، من وزارة التعليم والثقافة البريطانية، أن التكنولوجيا تمثّل العامل المُيسّر وليس حامل الرسالة.

وتبقى التكنولوجيا أمرا رائعا ولكن أهم شيء بالنسبة إلى المعلنين هو التفكير في كيفية توفير قيمة مضافة للزبون: فكّر في الرسالة التي تود تقديمها وكيف تريد أن يشعر بها المتقبلون أو في ردة الفعل التي تود الحصول عليها، ثمّ فكر في أفضل وسيلة لتبليغ ذلك”.

ورغم أن الإبداع يتباطأ خلف التقدم السريع للتكنولوجيا، لكن ذلك هو الأمر الواقع في أغلب الأحيان. نحن نقوم بتطوير تقنية جديدة ثم نعمل على تكييفها وفق مجالات استعمالنا لها.

وتتحدث مونيكا هو من شركة “إكس آد” عن الخدمات على الموقع في مجال الإعلانات، وتقول إن بيانات الموقع تذهب إلى أبعد من مجرد المكان لتمتد نحو تعريف أفضل للهوية ومجالات اهتمامات الزبون المعني. من خلال بحث عادات وسلوك المستخدم خارج الإنترنت، إذ لا يمكنك فقط أن تفهم ما يريد من خلال معدل تكرار الزيارة والصلات التي استعملها، ولكن يمكنك أيضا معرفة المزيد عن شخصيتهم الفعلية على أساس ما يفعلونه خارج المنزل.

من خلال تسخير هذه البيانات، يمكنك بناء وجهة نظر أكثر دقة حول الهوية الفعلية للجمهور.

كما يسمح الهاتف المحمول بتوفير نوع من الامتداد للوحة الإعلانات على خدمة إرسال الرسائل إلى جهاز وليس فقط مجرد المشاركة في سيل الرسائل القديمة، بل هو وسيلة لتتبع تصفح شخص ما للرسالة في المقام الأول.

بدوره يعتبر غلين ويلسون من بوسترسكوب، أن إيجاد الصلة الذكية هو العامل الأساسي، ولكن لا يجب أن ننسى عامل الخصوصية، حيث قال: هناك استثمارات ضخمة في البنية التحتية للإعلان خارج المنزل، سواء في المملكة المتحدة أو في جميع أنحاء العالم، ولكن هناك حاجة ملحة إلى تعزيز سرعة ونسق بيعها وشرائها وتخطيطها وحتى مقاربتها الإبداعية.

ويملك عامل الموقع الجغرافي قدرة هائلة على التأثير في فعالية حملات التسويق. إذ يسمح لك الفهم الأفضل لمجالات اهتمام المستهلك، بتحقيق فعالية أكبر على مستوى الحملات الإعلانية.

ويقول سكوت روس من “ديجيتاس إل بي إي” لا تنفك التكنولوجيا تنجح في توسيع نطاق الإعلانات وتعقيدها وتحقيق المزيد من الاتصال. لا توجد إجابة وحيدة حول الوجهة التي نتجه نحوها في هذا المجال، وستواصل الأمور بالتطور نحو المزيد من الغموض. وعلى العلامات التجارية أن تتساءل: ما الذي يتوجب عليّ فعله لتحقيق تجربة أكبر وتحديد نقاط الفشل بطريقة أسرع ومعالجتها عاجلا خدمة لمصلحة العملاء؟ هل يمكنني أن أواصل تقديم إعلانات حديثة تشمل التكنولوجيا، وأوفرها في الوقت الحقيقي وتكون ذات صلة، دون عبور حدود الخصوصية وإثارة غضب الجمهور؟.

18