مهاجرون في مهب الأمواج

السبت 2013/11/30
المهاجرون سرا.. بين مطرقة الموت غرقا وسندان الإيقاف والترحيل

روما- أعلنت البحرية الإيطالية، أمس الجمعة، أنّها أنقذت 370 مهاجرا من أصول أفريقية قبالة جزيرة لامبيدوزا بوسط البحر المتوسط، كانت الأمواج تتقاذف أربعة قوارب يمتطونها، وبعد أن أطلق ربابنتها إشارات استغاثة.

لم تكن عمليات الإنقاذ هؤلاء المهاجرين اعتيادية، في مثل هذا الفصل الشتائي البارد، حيث تتقلّص عمليات وصول المهاجرين إلى السواحل الشمالية، على خلاف أشهر الصيف الدافئة التي تزدهر خلالها تجارة عصابات تهريب المهاجرين مقابل مبالغ مجزية.

ولئن ذكرت السلطات الإيطالية أنّها بصدد نقل هؤلاء المهاجرين إلى جزيرة صقلية، فإنّها لم تعلن بعد كيفيّة التعامل معهم، مع أنّ المنتظر هو مسارعة روما بإجراءات ترحيلهم إلى البلدان التي قدموا منها. والإشكال المطروح في هذا المضمار، لا يتعلّق بالجوانب الإنسانيّة بقدر ما يخصّ صعوبة إعادة مهاجرين لا جوازات سفر لديهم ولا أوراق ثبوتيّة.

هكذا يبدو هؤلاء المهاجرين سرّا بين مطرقة الموت غرقا وسندان الإيقاف والترحيل، ولكنّ في كلّ الأحوال يرون أنّ عبور الصحاري ثمّ معانقة الأمواج أفضل بكثير من البقاء رهائن للفقر والجفاف وصراع ميليشيات الحكم في أفريقيا.

5