مهاجر غير شرعي يتوّج بطلا في إسبانيا

العداء شكيب لشكر يفوز بماراثون "بيهوبيا سان سيباستيان" بعد 11 عاما من رحلته غير الشرعية تحت غطاء شاحنة من المغرب إلى إسبانيا.
الأربعاء 2019/11/13
رحلة نحو منصة التتويج

فاز العداء المغربي شكيب لشكر، بالمركز الأول خلال فعاليات الدورة الـ55 من ماراثون “بيهوبيا سان سيباستيان” الذي جرى بإقليم الباسك الإسباني.

وجاء هذا الفوز الذي حققه لشكر، الأحد الماضي، بعد رحلة غير شرعية محفوفة بالمخاطر قام بها في مخبأ تحت غطاء شاحنة من المغرب إلى إسبانيا قبل 11 سنة.

كانت الهجرة إلى أوروبا حلم لشكر، لكنها كانت بالنسبة إليه وهو بسن الثامنة عشرة مستحيلة على متن قارب لأنها تتطلب الكثير من المال.

ويقول العداء المغربي إنه “من الصعب أن ينسى ذلك اليوم لأن الطريقة التي اتبعها لم تكن سهلة، إلى جانب أنها خطيرة”، مضيفا “في المنطقة التي كنت أعيش بها والتي تبعد حوالي مئة كيلومتر عن مدينة مراكش، كنّا نفكر دائما في الذهاب إلى إسبانيا. كان ذلك هدفنا”.

وينحدر لشكر من واركي، وهي جماعة قروية تابعة لإقليم قلعة السراغنة، ويعيش منذ 2008، في مدينة جيبوزكوا بشمال إسبانيا.

بدأ لشكر يمارس رياضة ألعاب القوى في المغرب، وعمره 12 سنة، لكنها لم تكن من بين أولوياته عندما قرر مغادرة المغرب، بل همه الأول هو الوصول إلى الضفة الأخرى من البحر البيض المتوسط، وبعد أربع محاولات فاشلة نجح في الخامسة.

24