مهاجر غير شرعي يصبح بطلا في فرنسا بإنقاذه 60 شخصا

السبت 2014/06/14
الصحافة الفرنسية تشيد بالعمل البطولي الذي قام به محسن

باريس- أبدت الصحافة الفرنسية إعجابها بمهاجر تونسي بعد إنقاذه لحوالي 60 متساكنا من حريق شب في عمارة بمنطقة أوبرفايلارز في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

أصبح الشاب التونسي الذي سافر إلى فرنسا بطريقة غير شرعية، بطلا بعد أن تفطن لحريق شب في إحدى العمارات بضواحي باريس. وذكرت “إذاعة أوروبا 1″ أن المهاجر التونسي المدعو محسن والذي يبلغ من العمر 26 عاما، قام بعمل بطولي من خلال تدخله من أجل إيقاظ جيرانه وكسر إحدى نوافذ العمارة والنزول عبر ساقلة عند حائط المبنى.

وقال محسن إنه تفطن للحريق من خلال انبعاث دخان كثيف في مدارج العمارة فنزل إلى الطابق الثاني حيث طرق كل الأبواب لتنبيه السكان الذين فروا ثم صعد إلى الطابق السادس حيث أنقذ صديقا له بعد أن كسر باب منزله كما تحول إلى شقة أخرى بها امرأة جزائرية مع طفليها وتمكن من إنقاذهم عبر النافذة.

وأشادت الصحافة الفرنسية بما فعله المهاجر التونسي واصفة إياه بالبطولي. وقالت صحيفة “اكسبراس″ الفرنسية إن السلطات بصدد درس تسوية وضعية “البطل” التونسي وذلك بعد إنقاذه لحوالي 60 شخصا.

وقالت إنه من المنتظر أن يلتقي الشاب التونسي برئيس بلدية ساندوني بالضاحية الشمالية للعاصمة الفرنسية. وأكد محسن في إجابة عن تعليقه لوصفه بالبطل من قبل وسائل الإعلام الفرنسية “أنّه قام بما يمكن القيام به”.

يذكر أنه بعد فتح تحقيق قضائي في الحادثة التي راح ضحيتها 3 مواطنين وأصيب خلاله 13 آخرون بحروق. وجروح، تم التوصل إلى أن الحريق كان نتيجة عملية لهو بين طفلين تتراوح أعمارهما بين 10 و12 سنة، حيث أضرما النيران في حاملة أطفال كانت في أسفل السلم مما أدى إلى انتشار النيران فيه ومنه إلى الشقق.

24