مهدي علي: هدفنا كان أكبر من البرونزية

الخميس 2014/11/27
مهدي علي: "أتمنى أن يحرز علي مبخوت لقب هداف بطولة الخليجي"

الرياض - لم يكف الفوز الذي حققه المنتخب الإماراتي على نظيره العماني وحصوله على المركز الثالث في بطولة خليجي 22 لكرة القدم، من إخراج مهدي علي مديره الفني، من حالة الإحباط التي يمر بها منذ الخسارة من المنتخب السعودي في مباراة قبل النهائي للبطولة.

ووجه مهدي علي مدرب منتخب الإمارات الشكر إلى لاعبي فريقه بعد تتويجه بالميدالية البرونزية لبطولة خليجي 22 بالرياض. وأوضح: “أحيي اللاعبين على المجهود الذي بذلوه رغم قصر فترة الراحة التي حصلوا عليها، ومنحنا الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين لتقييم المستوى حتى يتم اختيار القائمة النهائية قبل آسيا. وتابع:” لم نكن محظوظين في بعض المباريات، وكان هدفنا أكبر من الميدالية البرونزية لكن لم يحالفنا التوفيق، وأتمنى أن نكون أكثر إيجابية في كأس آسيا المقبلة”.

وأضاف:” في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع دفعنا باسماعيل أحمد ووليد عباس وهذه هي المرة الأولى التي يلعبان فيها سويا، ولم يكن طموح لاعبينا المركز الثالث، ولكن أتمنى التعويض في كأس آسيا.. دخلنا البطولة وهناك بعض اللاعبين غير جاهزين واستعدناهم على مدار مباريات البطولة. وواحدة من أهم الإيجابيات هي علي مبخوت وهو هداف البطولة حتى الآن برصيد 5 أهداف، وأتمنى أن يكلل جهده بلقب الهداف، وقدم خالد عيسى مباراة جيدة، والمباراة أمام عمان كان فيها ضغط كبير على اللاعبين خاصة من الجانب الإعلامي، وأدوا مباراة جيدة من وجه نظري وكلها أمور إيجابية. وفيما يخص الملاحظات السلبية فستتم مناقشتها لاحقا عقب مراجعة المباريات لتكون فرصة التقييم أفضل من الوقت الحالي”.

وأضاف مهدي: “حرصت على إشراك أكبر عدد من اللاعبين الذين لم يحالفهم الحظ في المشاركة من قبل خلال البطولة، وذلك لتقييم مستواهم قبل اختيار القائمة النهائية التي ستشارك في كأس آسيا”. واستطرد: “من الأمور الجيده أيضا التعرف على مستوى اللاعبين وأخطائهم قبل 3 أسابيع من بدء مرحلة الإعداد لكأس آسيا، وهو ما يساعدنا في العمل على تصحيحها في وقت مناسب.. أما السلبيات فليس وقت التحدث عنها الآن”.

22