مهرجانات لبنان تلطيف لأجواء الصيف الملبدة بالهواجس الأمنية

الأربعاء 2014/07/16
مهرجان بعلبك يقترح على جمهوره عملا أوبيراليا للمغنية الرومانية أنجيلا جورجيو

بيروت - انطلقت جل المهرجانات الصيفية بلبنان، على الأقل ذات الصيت كـ”بيبلوس” و”بيت الدين” و”بعلبك”، في ظل أوضاع غير مطمئنة أمنيا، ليعلق عليها المسؤولون آمالا كبرى لتلطف أجواء الصيف التي تعتقد كل التحليلات السياسية على أنها ستكون “ساخنة جدا”.

في خطوة بحث على البقاء والاستمرارية، يراهن منظمو المهرجانات بلبنان هذه السنة، على عدد من النجوم لينقذوا ما يمكن إنقاذه، بالرغم من أن “أخبار” داعش والتفجيرات والإجراءات الأمنية التي تقوم بها السلطات، وأخبار نجوم المونديال قد غطت على أخبار الفن والفنانين والمهرجانات التي يبدو أنها آخر اهتمامات اللبنانيين.

وكان لمهرجان “بيبلوس” (مدينة جبيل التاريخية) الذي انطلق، مؤخرا، نصيب من هؤلاء النجوم، الذين ساهموا في إضفاء بهجة على المدينة الساحرة والبعيدة نسبيا عن هموم السياسة والأمن، كعازف البيانو الصيني لانغ لانغ والمطرب اللبناني مارسيل خليفة والفنان البلجيكي سترومي.

ولكن بالرغم من ذلك، أقرت رئيسة المهرجان لطيفة اللقيس في تصريح صحفي بأن هذه التظاهرة، التي تستمر إلى غاية 19 أغسطس المقبل، “تواجه صعوبات كثيرة”، منها المادية والأمنية، إلا أن أمل منظمي التظاهرة معقود على أن تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية لهذه المدينة النائمة على حوض المتوسط. وجاءت كلمة الفنانة ماجدة الرومي في افتتاح مهرجانات بيت الدين (26 يونيو إلى 9 أغسطس المقبل)، التي قالت فيها إنها تغني لتتحدّى بصوتها كل أصوات التفجيرات والقتل والدمار كـ”صرخة فنية” في وجه الإرهاب.

وبالإضافة إلى ماجدة الرومي يشارك في المهرجان، الذي يقام بقصر بيت الدين العتيق، المطرب كاظم الساهر والنجمة جوس ستون.

وفي محاولة لتكريس سمعة مهرجان بعلبك ستعود هذه التظاهرة هذه السنة (من 30 يوليو إلى 31 أغسطس) إلى مهدها بعلبك “مدينة الشمس” بعد أن نظم السنة الماضية ببيروت لدواعي أمنية.

وقد طمأنت رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك نايلة دي فريج في مؤتمر صحافي عرضت فيه برنامج المهرجان، جمهوره بتأكيدها بأن “الجيش وعد بنشر عناصر من قواته على كل محاور الطرق التي تقود إلى القلعة الرومانية، وذلك لطمأنة الجمهور”.

وتتميز دورة بعلبك هذه السنة بعمل استعراضي غنائي للفنان اللبناني عاصي الحلاني يحمل اسم “عاصي الحلم”، وكذلك بعمل أوبيرالي للمغنية الرومانية أنجيلا جورجيو.

16