مهرجان"سان سيباستيان" السينمائي بأسبانيا

الأربعاء 2013/09/25
الممثلة الرومانية أولمبيا ميلنت من المشاركات في "سان سيباستيان"

أسبانيا – الممثلة الرومانية أولمبيا ميلنت اتخذت أسبانيا قبلة لوجهتها للمشاركة في فعاليات مهرجان "سان سيباستيان" السينمائي في دورته الـ61، بمنتجع في إقليم الباسك شمال أسبانيا، بعد عرض فيلمها "Canibal".

ويستمر مهرجان "سان سيباستيان" السينمائي بأسبانيا حتى 28 سبتمبر الجاري، وسط تزايد القيود المفروضة على الميزانية لكن دون التخلي عن تأثيره الساحر.

وقد تفاقمت مشكلات المهرجان المتعلقة بالميزانية المستمرة منذ فترة طويلة، بسبب الأزمة الاقتصادية الأسبانية، حيث تراجعت الميزانية إلى 7.25 مليون يورو (9.8 مليون دولار) بعد أن كانت 7.5 مليون يورو العام الماضي لكن للمهرجان "قاعدة صلبة" وفقا لما ذكره مديره خوسيه لويس ريبوردينوس.

وأكد روبيردينوس، في حوار صحفي، أن مهرجان "سان سيباستيان" لا يسعى إلى التنافس مع المهرجانات الســينمـائية الكبرى، في كان وفينيسيا وبرلين لكن لديه "برنامجا رائعا" ويؤدي دورا مهما في صناعة السينما.

ويتنافس 13 فيلما للفوز على جائزة "الصدفة الذهبية"، وهي الجائزة الرئيسية في المهرجان.

24