مهرجان افتراضي لتسلية الجزائريين

جمعية “ضوء المتوسط” الثقافية تطلق “المهرجان الافتراضي للفيلم المنزلي” من 5 إلى 30 أبريل الحالي.
الأحد 2020/04/05
صناعة الفيلم المنزلي خلال الحجر

الجزائر – أطلقت جمعية ثقافية جزائرية، الأحد، مهرجانا افتراضيا لفيلم المنزل، بهدف كسر ملل الحجر الصحي الذي فرضه فايروس كورونا.

وقالت الجمعية “ضوء المتوسط” الثقافية (غير حكومية) عبر صفحتها على فيسبوك في بيان إن “المهرجان الافتراضي للفيلم المنزلي” سيمتد من 5 إلى 30 أبريل الحالي؛ بهدف المساهمة في تثمين عبقرية المبدعين لتفعيل الأنشطة الثقافية في ظل تفشي وباء كورونا بالجزائر”.

وأضافت “كما يهدف المهرجان إلى تشجيع إنتاج الأفلام في المنزل، والترويج لها وخلق أجواء من الترفيه وسط العائلة وتجاوز حالة الملل في الحجر المنزلي”.

ووفقا للبيان، تتشكل لجنة تحكيم المهرجان من مخرجين ونقاد سينما من الجزائر وتونس والمغرب وسوريا.

وحدد القائمون على هذه المبادرة التي انتظمت برعاية مديرية الثقافة لمحافظة عنابة بالشراكة مع متحف السينما الجزائرية، شروطا للمشاركة أبرزها: إرسال الأفلام خلال فترة المهرجان، وأن تكون الأفلام قصيرة أو أفلام الفيديو آرت، وأن يكون العمل منجزا داخل المنزل، كما يجب أن يصور بالهاتف المحمول، ولا يتجاوز زمنه 3 دقائق، كما يكون تركيبه ببرامج الهاتف الجوال.

وحسب البيان “يتم عرض الأفلام في مختلف الوسائط الاجتماعية التابعة للمهرجان في الفترة من 20 إلى 25 أبريل الحالي”. وسيعلن المهرجان نتائجه في 30 أبريل الحالي، على أن يُكرّم الفائزون بجوائز افتراضية ممثلة في دروع آت (@)، ذهبي، وفضي، وبرونزي.

24