مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يعيد ذكرى خالد صالح

الثلاثاء 2015/01/20
الأقصر السينمائي يهدي دورته الجديدة لروح خالد صالح

القاهرة - تشارك أفلام من 41 دولة في الدورة الرابعة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الذي يعقد سنويا بجنوب مصر، ويعتني بأفلام المخرجين الأفارقة، كما ينظم مسابقة لأفلام الحريات تشارك فيها 10 أفلام غير أفريقية.

قال السيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية إن الدورة الرابعة التي ستفتتح في 16 مارس 2015، تتنافس، في مسابقتها للأفلام الروائية الطويلة، كل من “أرض الأمل” من السنغال و”لاشيء حلو” من رواندا و”بيتي وعمار” من إثيوبيا و”إطار الليل” من المغرب و”ران” من كوت ديفوار و”بيلا” من مالاوي و”الوهراني” من الجزائر و”أول أكتوبر” من نيجيريا و”إيف” من بوركينا فاسو، وأضاف أن الفيلم المصري المشارك في هذه المسابقة لم يتحدد بعد.

أما في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة فتشارك أفلام “امتحان الدبلوم” من الكونغو و”طريقة مدغشقر” من مدغشقر و”كلمة واحدة” من السنغال و”حكمة المعاناة” من بنين و”ممر الحرية” من ناميبيا و”جاي الزمان” من مصر و”سقوط عمال المنجم” من جنوب أفريقيا و”على هذه الأرض” من تونس و”معركة امرأة” من الكونغو و”إيقاعات أنطونوف” من السودان.

والدورة الجديدة التي تستمر ستة أيام، ستهدى إلى اسم الممثل المصري خالد صالح الذي توفي في سبتمبر الماضي 2014. وصالح الذي ولد في القاهرة في 12 نوفمبر 1964، انشغل بالتمثيل منذ كان طالبا في كلية الحقوق بجامعة القاهرة.

وبعد التخرج شارك في عروض بمسرح الدولة وقام بأدوار قصيرة في مسلسلات تلفزيونية، منها “بوابة الحلواني” قبل أن تجتذبه السينما، وقدم للسينما أدوارا بارزة في أفلام، منها “أحلام حقيقية” و”تيتو” و”حرب أطاليا” و”ابن القنصل” و”عمارة يعقوبيان” و”كف القمر” و”عن العشق والهوى” و”الريس عمر حرب”.

المهرجان ينظم منذ دورته الأولى ورشة للسيناريو والإخراج، يشرف عليها المخرج الإثيوبي البارز هايلي جريما، وينتج المشاركون في الورشة أفلاما قصيرة تعرض في حفل الختام.

أما أدوار البطولة التي تأخرت بعض الشيء، فقدمها بجدارة في جملة من الأفلام، منها “هي فوضى”، وهو آخر أفلام المخرج الراحل يوسف شاهين بالاشتراك مع خالد يوسف، و”فبراير الأسود” و”الجزيرة 2”.

كما قام صالح ببطولة مسلسلات تلفزيونية، منها “سلطان الغرام” و”بعد الفراق” و”حلاوة روح” و”فرعون”.

وقال فؤاد إن مسابقة أفلام الحريات “التي تحمل اسم شهيد الصحافة المصرية الحسيني أبوضيف”، والمفتوحة أيضا للمشاركات غير الأفريقية، ستعرض فيها أفلام من جنوب أفريقيا ورواندا ونيجيريا وتنزانيا وناميبيا وكندا وموريتانيا والجزائر وفلسطين ومصر.

وتشكلت لجنة المشاهدة برئاسة السيناريست عطية الدريدري والمخرجين أحمد رشوان وأحمد حسونة والناقد فاروق عبدالخالق والسيناريست زينب عزيز.

وينظم المهرجان منذ دورته الأولى ورشة للسيناريو والإخراج، يشرف عليها المخرج الإثيوبي البارز هايلي جريما، وينتج المشاركون في الورشة أفلاما قصيرة تعرض في حفل الختام.

وقالت المخرجة عزة الحسيني مديرة المهرجان إن الورشة ستبدأ يوم العاشر من مارس 2015، ليتسنى للمشاركين فيها إنجاز أفلامهم خلال 11 يوما، وكان المهرجان قال الشهر الماضي إن دورته الجديدة ستعرض باكورة إنتاجه من أفلام روائية قصيرة وتسجيلية أخرجها شباب أفارقة من ساحل العاج وإثيوبيا ورواندا وتوغو ومصر، بعد اتفاق ممثلي 27 مؤسسة إنتاج وتوزيع ومديري مهرجانات في 20 دولة أفريقية وعربية وأوروبية في الدورة الماضية 2014، على تأسيس أول صندوق لتمويل السينما الأفريقية يحمل اسم “اتصال”.

ويقام المهرجان سنويا في مدينة الأقصر الأثرية الواقعة جنوب القاهرة، وتنظمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين، وهي مؤسسة لا تهدف إلى الربح وتعمل في مجال الفنون والثقافة منذ عام 2006.

16