مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يكرّم السينما التونسية

عرض خمسة من أهمّ الأفلام الروائية التونسية، وتنظيم ندوة فكرية حول تاريخ وآفاق السينما في تونس، ومعرض لمعلقات أشرطة تونسية أنتجت خلال الخمسين سنة الماضية.
الخميس 2018/11/15
تكريم أيام قرطاج السينمائية لدورها في التعريف بالسينما الأفريقية

تونس - أعلن كل من سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بمصر وعزة الحسين المديرة الفنية للمهرجان خلال لقاء إعلامي انعقد مؤخرا بدار الثقافة المغاربية ابن خلدون بالعاصمة تونس، أن المهرجان سيكرّم السينما التونسية خلال دورته القادمة في شهر مارس 2019، من خلال عرض مجموعة من الفعاليات الفنية واستضافة عدد من صناع السينما التونسية وروادها.

وأوضحا أن أبرز فقرات هذا التكريم، تتمثل في عرض خمسة من أهمّ الأفلام الروائية التونسية، وتنظيم ندوة فكرية حول تاريخ وآفاق السينما في تونس، ومعرض لمعلقات أشرطة تونسية أنتجت خلال الخمسين سنة الماضية.

كما سيتم إصدار كتاب حول السينما التونسية في الألفية الثالثة باللغتين العربية والفرنسية من تأليف التونسي طارق شعبان، إلى جانب دعوة مخرجين وسينمائيين تونسيين من مختلف الأجيال لتسليط الضوء على تجاربهم السينمائية.

وقال سيد فؤاد “إن هذه المبادرة تأتي اعترافا بالدور الهام الذي تضطلع به السينما التونسية في منطقة شمال أفريقيا، والمستوى الممتاز الذي بلغته خلال السنوات الأخيرة، وبروز جيل جديد من السينمائيين الشباب يقدمون سينما مختلفة وجادة، دون أن ننسى طبعا رواد صناعة السينما في تونس على غرار النوري بوزيد وفريد بوغدير”.

وأضاف أن التكريم سيشمل أيضا تظاهرة أيام قرطاج السينمائية، نظرا إلى دورها في التعريف بالسينما الأفريقية وسينما جنوب الصحراء، مؤكدا أن مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية “يعتبر أيام قرطاج السينمائية بمثابة الأخ الأكبر الذي يحتذى به”.

وصرّح بأن النية متجهة صلب هيئة مهرجان الأقصر، لدعوة ممثلين عن أيام قرطاج السينمائية والمركز الوطني للسينما والصورة وموزعين تونسيين، لبحث سبل دعم ترويج الفيلم التونسي في مصر.

ومن جهتها، أفادت عزة الحسين بأن هذا التكريم المستحق للسينما التونسية، سيشمل أيضا تخصيص عدد من نشرية المهرجان في دورته القادمة، للتعريف بالسينما التونسية ودور المركز الوطني للسينما والصورة في تعزيز نهضة صناعة الفن السابع في تونس، فضلا عن تشريك الأفلام التونسية في مختلف أقسام مهرجان الأقصر.

أما طارق شعبان، مؤلف كتاب تاريخ السينما التونسية، فقد تحدث عن هذا الإصدار قائلا “السينما التونسية قد لا يكفيها كتاب واحد للإتيان على مسيرتها كاملة، لذلك سأركز في هذا المؤلف على الفترة الأخيرة”، مشيدا بمبادرة مهرجان الأقصر تكريم السينما التونسية وتظاهرة أيام قرطاج السينمائية.

14