مهرجان الرباط لموسيقى الجاز يحتفي بالمرأة الفنانة

الجمعة 2013/09/20
المغربية أم الغيث نجمة جاز الرباط 2013

الرباط – خصص المهرجان دورة هذا العام للمرأة الفنانة تقديرا لدور المرأة في عالم الموسيقى والغناء. وقال مجيد بقاس المدير الفني المغربي للمهرجان: «أردنا أن نشرف المرأة المغربية والمرأة الأوروبية ونخلق لهن لقاءات بين الجاز الأوروبي والموسيقى المغربية».

شاركت في مهرجان الرباط للجاز هذا العام الفنانة المغربية أم الغيث الشهيرة بـ"أوم" التي غنت بمصاحبة "خماسي بابانوش" الفرنسي للوتريات حيث غنت في حفل الافتتاح وصدح صوتها بأغاني حسانية وأندلسية اهتز لها الجمهور الغفير الذي حج إلى مكان المهرجان ليلة الحادي من سبتمبر، والذي ظل نصفه بالخارج مكتفيا بالإنصات دون التمكن من ولوج الفضاء.

وطرحت المغنية «أوم» ثالث ألبوم لها، الذي يمزج بين الجاز الأوروبي والموسيقى المغربية.

وذكرت الفنانة أم الغيث أن الموسيقى ساهمت في تغيير الصورة النمطية للمرأة المغربية. وقالت: «المغربية ليست هي المرأة المتواجدة في مخيلة أي إنسان.. تلك المرأة التي ترتدي الجلباب أو المقفول عليها الباب. بل هي التي يمكن أن تكون أمازيغية أو صحراوية، كما يمكن أن تكون كل هذه الأشياء وتغني بالإنكليزية والعربية والأمازيغية. وبالنسبة لي هذه أشياء مهمة جدا وأن أمثل هذا الثراء وهذه التعددية المتوفرة في بلادي».

وشارك في المهرجان أيضا فريق «ناوكو سوكاتا» السويدي المؤلف من ثلاثة عازفين برئاسة عازفة البيانو اليابانية الأصل التي يحمل الفريق اسمها. وعبّرت ساكاتا عن سعادتها البالغة بالاشتراك في مهرجان الرباط لهذا العام وقالت «أنا امرأة وأعزف مثل فنانة. أنا موسيقية وإنه لأمر رائع أن أعزف كامرأة».

مسك ختام الدورة كان مع مجموعة «بنات الهواريات» المراكشية اللاتي قدمن جنسا موسيقيا مستلهما من تراث ثقافي شفهي مغربي غير مألوف.

سجلت الدورة 18 لمهرجان الجاز تحقيقا لشعار هذه السنة والمتمثل في أن تكون دورة نسائية بامتياز، فقد صعدت إلى المنصة عشرة نساء ضمن برنامج متنوع ضم 15 مجموعة و56 موسيقيا من 14 بلدا أوروبيا، لكل واحد منهم بصمته الموسيقية الخاصة.

20