مهرجان الكويت السينمائي يطلق دورته الثانية بعد طول انتظار

25 فيلما روائيا بين طويل وقصير تتنافس ضمن المسابقة الرسمية، والمشاركة تقتصر على الأفلام المحلية لدعم وتشجيع المواهب الكويتية الشابة في صناعة السينما.
الأربعاء 2018/10/17
بناء سينما تواكب التطور التكنولوجي

الكويت - بعد عام ونصف العام من انطلاقته الأولى، عاد مهرجان الكويت السينمائي في دورة ثانية يعرض فيها 25 فيلما روائيا بين طويل وقصير من إنتاج شبان الكويت.

وكانت الدورة الأولى من المهرجان قد أقيمت في مارس 2017، بينما تأجلت الدورة الثانية أكثر من مرة حتى انطلقت الإثنين على مسرح مكتبة الكويت الوطنية بحضور عدد من الفنانين منهم هيا الشعيبي وإلهام الفضالة.

وقالت الشيخة انتصار الصباح في كلمة ألقتها خلال حفل الافتتاح نيابة عن الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب “نلتقي اليوم جميعا، داعمين وموهوبين وكتابا ومخرجين وفنانين وفنيين، نستذكر معا جهود من ساهموا في إنجاح المهرجان الأول من خلال تفاعلاتهم الإيجابية الرائعة، ونتفاعل معا بخبراتنا في مختلف صناعات الفن السابع”.

وأضافت “سنعمل من خلال منصة هذا المهرجان على بناء سينما هادفة تستند على أطقم عمل محترفة تواكب التطور التكنولوجي وتعيد الجمهور للشاشة الكبيرة بعد الانجراف الملحوظ لشاشات الهواتف الذكية”.

وقالت إدارة المهرجان إن المشاركة تقتصر على الأفلام المحلية “بهدف دعم وتشجيع المواهب الكويتية الشابة في صناعة السينما”.

وتتنافس الأفلام المشاركة ضمن مسابقتين إحداهما للأفلام الروائية القصيرة وتضم 20 فيلما والأخرى للأفلام الروائية الطويلة وتضم خمسة أفلام.

وبجانب العروض السينمائية يشمل البرنامج ثلاث ورش سينمائية وخمس محاضرات يقدمها سينمائيون من الكويت وخارجها.

وكرم المهرجان في الافتتاح اسم الإعلامي عبدالله المحيلان الذي توفي في مايو الماضي عن عمر ناهز 74 عاما، كما كرم المصور توفيق الأمير والمخرج حافظ عبدالرزاق.

ويستمر المهرجان حتى التاسع عشر من أكتوبر الجاري.

15