مهرجان المسرح العربي يعود إلى القاهرة بعد عقد على انطلاقه

الفنان الجزائري سيد أحمد أقومي: "المسرح هو فن الوهم الذي يؤازر الحقيقة ويقف في وجه الأكاذيب".
الجمعة 2019/01/11
احتفاء عربي بأبو الفنون على مدار ستة أيام

القاهرة - بعد أكثر من عقد على انطلاقته الأولى في القاهرة جاب بعدها عواصم ومدن المنطقة العربية عاد مهرجان المسرح العربي في دورته الحادية عشرة إلى العاصمة المصرية.

وأقيم حفل افتتاح المهرجان، الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح سنويا في مدينة عربية مختلفة، على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية مساء الخميس بحضور الأمين العام للهيئة إسماعيل عبدالله ووزيرة الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم وعدد كبير من المسرحيين العرب.

وقالت وزيرة الثقافة في كلمة الافتتاح "مع هذه الدورة تصدح دقات المسرح لتعلن احتفاء مصر بالفن العربي في شتى مجالاته، لأنه كان وسيظل همزة وصل لا تنقطع وجسرا تعبر عليه مواكب الإبداع والتنوير".

وأضافت "ما أحوجنا في هذه الفترة الدقيقة إلى أن نرسخ قيمة الفن في طليعة أولوياتنا لمواجهة ما يحيط بوطننا من تحديات، وكلي أمل في أن تكون هذه الدورة خير معبر عن تطلعات وآمال وطننا العربي".

وبدأت فقرات الافتتاح بعرض مقاطع مصورة من أشهر المسرحيات المصرية لكبار النجوم، تلاه عرض مباشر على المسرح لأوبريت "الوطن الأكبر" للموسيقار محمد عبدالوهاب بأداء أصوات مصرية شابة، كما شمل برنامج الافتتاح رسالة اليوم العربي للمسرح التي ألقاها هذا العام الممثل الجزائري سيد أحمد أقومي.

الجزائري سيد أحمد أقومي يلقي رسالة اليوم العربي للمسرح
الجزائري سيد أحمد أقومي يلقي رسالة اليوم العربي للمسرح

وقال أقومي "المسرح هو فن الوهم الذي يؤازر الحقيقة ويقف في وجه الأكاذيب، جئت إلى المسرح حين أدركت أن الخيال يستطيع أن يغير الواقع، حين كان التاريخ يحمل دجلا، أردت أن أعتلي الخشبة لأقول الحقيقة، لم يكن المسرح بالنسبة لي قناعة فكرية فقط، بل كان إيمانا يلامس الروح".

وأضاف "المسرح عندي درب سري مدهش قادني إلى ماهيتي، إلى كينونتي الحقيقية، لم أكن أمثل، كلا أبدا، كنت أعيش، أعيش أسئلتي عزلتي، حيرتي، دهشتي، تمردي، ثورتي، عذاباتي، فرحي، إنسانيتي، كنت أنهمر على الخشبة بكل كياني وكان المسرح هو الخلاص".

والفنان الجزائري سيد أحمد أقومي، هو ممثل مسرحي وسينمائي وتليفزيوني ومدير سابق للمسرح الجهوي بقسنطينة ومدير سابق للمسرح الجهوي لعنابة ومدير أول دار للثقافة بالجزائر بتيزي اوزو ومدير سابق لمركز الثقافة والإعلام بالجزائر ومدير سابق للمسرح الوطني الجزائري إلى غاية مارس 1993.

وعمل كممثل مسرحي في العديد من الأعمال المسرحية على غرار: مسرحية "الفوهن" لمولود المعمري، و"ابن المرارة" و"رسول دون إله" وكليهما لسليمان بنعيسي وغيرها، وفي السينما والتلفزيون قدم "مغترب على المدينة" و"ذات مرة بالواد" لجمال بنصالح و"قائلو الحقيقة" لكريم طرايدية، كما شارك في فيلم "السكرية" لحسن الإمام.

وكرم المهرجان 25 من كبار المسرحيين المصريين منهم الممثلة سميحة أيوب والمخرج جلال الشرقاوي والكاتب يسري الجندي ومصممة الأزياء نعيمة عجمي والناقد كمال عيد والممثل يحيى الفخراني وأستاذة الإلقاء نجاة علي.

ويمتد برنامج المهرجان لستة أيام تتضمن 27 عرضا مسرحيا تتنافس منها ثمانية عروض على جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض عربي متكامل من مصر والإمارات والكويت والمغرب وتونس والأردن.

وتقام العروض في القاهرة على مسارح "السلام" و"البالون" و"الهناجر" و"المسرح القومي"، إضافة إلى محافظات الإسكندرية والجيزة والإسماعيلية والفيوم.

كما يشمل برنامج المهرجان مؤتمرات صحفية لجميع العروض المشاركة وندوات نقدية مخصصة للعروض المتنافسة على جائزة الشيخ سلطان.

وتتشكل لجنة تحكيم المهرجان برئاسة الجزائري عمر فطموش وعضوية العراقي جبار خماط والسوداني عثمان البدوي واللبنانية علية الخالدي والسعودي فهد الحارثي.

ويسدل الستار على المهرجان في السادس عشر من يناير الجاري بدار الأوبرا المصرية.