مهرجان بلجيكي يختار جمهوره بالقرعة

مهرجان للموسيقى الإلكترونية يقيم حفلاته على قوارب احتراما لمبدأ التباعد الجسدي في زمن فايروس كورونا.
السبت 2020/07/04
حلّ للاستمتاع بالموسيقى في زمن كورونا

بروكسل – اكتفى مهرجان للموسيقى الإلكترونية في بلجيكا، يستقطب عادة نحو عشرة آلاف شخص يوميا، باختيار مئات من المحظوظين بالقرعة لحضور حفلاته التي افتتحت مساء الخميس، ولكن ليس من المدرجات بل من قوارب، احتراما لمبدأ التباعد الجسدي في زمن فايروس كورونا المستجد.

وستتاح فرصة حضور كل حفلة من مهرجان “بارادايز سيتي” لنحو 400 شخص، وهو الحد الأقصى المسموح به للتجمعات في الهواء الطلق. وسيتوزعون على قوارب يتسع كل منها لثمانية أشخاص.

ويجمع المهرجان في الأوقات العادية نحو عشرة آلاف شخص يوميا في حديقة قصر ريبوكور، على بعد حوالي 20 كيلومترا من بروكسل.

والقوارب مصنوعة من الخشب ومزودة بمجاذيف، ويمكن للموجودين على متنها أن يرقصوا ولكن بهدوء. ويتم اختيار المحظوظين بالقرعة، وسيتمكنون من حضور الحفلات مجانا. وللفائز أن يوجه دعوات إلى سبعة أشخاص آخرين.

24