مهرجان تاء الشباب البحريني يحتفي بالسينما والموسيقى

الخميس 2014/09/11
البرنامج تضمن الموروث الغنائي البحريني الشعبي

المنامة - نظمت مبادرة “بريمير” ثاني فعالياتها مؤخرا ضمن مهرجان تاء الشباب البحريني السادس، بعنوان “هايكو سينما” في مجمع 338 بالعدلية.

وشكلت “هايكو سينما” نافذة مفتوحة أثارت فضول النظر لما خلف الكاميرا، أو أشياء كانت تنمو وغفل الناس عنها، كما كانت بدايات خلاقة من صنع الأنامل البحرينية لتنوير الجماهير بما كان متميزا خلف النافذة، واستقبال جمالياته المحفوفة بالسلاسة والمشاعر لجميع مشاهد الفيلم القصير جدا، وما يحتضنه من معان أساسية تتبدل في طريقة نطقها للمشهد.

والجدير بالذكر أن “بريمير” هي إحدى مبادرات مهرجان تاء الشباب التي تهتم بالفيديو والإنتاج السينمائي والمرئي بشكل خاص.

وتأتي هذه المبادرات ضمن العديد من الفرص التي يقدمها مهرجان تاء الشباب في نسخته السادسة، والذي يستمر حتى الـ20 من الشهر الجاري تحت رعاية وزارة الثقافة البحرينية.

ومهرجان تاء الشباب انطلق في عام 2009 تحت رعاية وزارة الثقافة البحرينية، بدعم وتشجيع من الوزيرة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة للفكرة التي أطلقها مؤسسه الراحل محمد البنكي، لإدماج الشباب في الحراك الثقافي وتفعيل دورهم في صياغة وتبادل الثقافات، وإيجاد روح شبابية ثقافية في الوسط البحريني.

كما شهد المهرجان ذاته ومن خلال مبادرة “هارموني” حفلا غنائيا كبيرا، بمشاركة 27 مطربا، حيث قدم خلاله للجمهور العديد من الأغنيات البحرينية الأصيلة والتي تغنى بها كبار الفن البحريني كالفنانين محمد زويد وضاحي بن وليد وعبدالله بوشيخة.

وذكر مشرف مبادرة “هارموني” الملحن محمد الحسن بأنه تمّ فيها تسليط الضوء خلال هذا الحفل على الموروث الغنائي البحريني الشعبي وذلك بتقديم أربع فقرات، حيث ضمت كل فقرة ما يقارب الأربع أغنيات، بمشاركة فرقة محمد بن فارس والمواهب الموسيقية المشــاركة في مبادرة “هارموني”.

16