مهرجان تورنتو السينمائي.. حضور واسع لسينما المشرق العربي

الجمعة 2017/09/08
الدورة شهدت انخفاضا في عدد المشاركات مقارنة بدورة العام الماضي

ضمن فعاليات الدورة الثانية والأربعين لمهرجان “تورنتو السينمائي” التي انطلقت الخميس وتستمر حتى السابع عشر من سبتمبر الجاري، شهدت أعداد المشاركات انخفاضا مقارنة بدورة العام الماضي في فئات المهرجان البالغ عددها 24 فئة، ويشارك في دورة هذا العام 255 فيلماً طويلا (منها 174 فيلما عروض عالمية أولى) و84 فيلما قصيراً، كما سبق أن أعلنت إدارة المهرجان أنها تلقت ما مجموعه 7299 طلباً للمشاركة من 74 بلداً في العالم.

وبخصوص المخرجين العرب المشاركين في أيام تورنتو، فقد بلغ عددهم 15 مخرجاً، حيث تعرض لهم ضمن فئات المهرجان ستة أفلام روائية طويلة، وسبعة قصيرة، وفيلم تسجيلي واحد. وتميز حضور العرب بالمشاركات الواسعة القادمة من دول المشرق العربي من فلسطين ومصر ولبنان.

من أبرز العناوين المشاركة فيلم “ماري شيلي” للمخرجة السعودية هيفاء المنصور التي تتناول في عملها الجديد سيرة حياة الكاتبة ماري شيلي (1797 ـ 1851) خلال كتابتها لروايتها الشهيرة “فرانكشتاين”. بعد النجاح الملفت الذي حققته في “وجدة” تعود المنصور هذه المرة مع الممثلة النجمة أل فانينغ.

كذلك يحضر المخرج الفلسطيني هاني أبوأسعد برفقة نجوم عالميين، مثل كيت وينسليت وإدريس ألبا، ليقدم فيلمه الجديد “الجبل بيننا”، حيث يروي فيه كابوسا عاشته البطلة بعد تحطم الطائرة على قمة أحد الجبال.

وفي ذات الحديث عن المشاركات الفلسطينية يتواجد أيضاً المخرج المتميز مهدي فليفل بفيلمه القصير “رجل يغرق” مستكملاً فيه حكاياته التي يستمدها من حياة الفلسطينيين داخل المخيمات.

من المشاركات العربية البارزة في “تورنتو” أيضا فيلم “الشيخ جاكسون” للمصري عمرو سلامة وتمثيل ماجد المدواني وأحمد مالك وأمينة خليل، يسرد المخرج المصري فيه حكاية شخص يعاني من اضطرابات نفسية بسبب هوسه بالمغني مايكل جاكسون.

من لبنان يعرض فيلم “الشتيمة” لزياد دويري بعد عرضه منذ أيام في “مهرجان البندقية السينمائي”، وفي الأفلام القصيرة يحضر من لبنان فيلما “زيارة الرئيس” لسيريل العريس، و”سكون السلحفاة” لروان ناصيف.

تتميز نسخة “تورنتو” الجديدة بمشاركات واسعة من لبنان وفلسطين ومصر، فمن فلسطين بالإضافة إلى فيلم أبوأسعد، يعرض الفيلم الروائي الطويل “واجب” لآن ماري الجاسر، تمثيل صالح بكري، والقصير “بونبونة” لراكان مياسي.

ومن مصر، بالإضافة إلى مشاركة سلامة، تحضر أفلام “البحث عن أم كلثلوم” لشيرين نشأت، والفيلم القصير “15” لسامح علاء. كما يعرض الفيلم القصير “تمزق” للأردنية ياسمينة كراجة، ومن العراق الفيلم الروائي الطويل “الرحال” للدنماركي العراقي محمد جبرا الدراجي.

الأفلام القادمة من دول المغرب العربي أقل عدداً من نظيرتها المشرقية، حيث سيعرض جديد المغربي نبيل عيوش “رازيا”، راوياً. أما الشريط الوثائقي العربي الوحيد في أيام “تورنتو” فيتمثل في “خاروف ورجل” للشاب الجزائري السويسري كريم صياد الذي سبق أن لفت الأنظار إليه مع فيلمه “بابور كازانوفا”.

14